الداخلية : السماح باستخدام حارة الطوارئ في عدة طرق بشرط ألا تتجاوز السرعه 45 كيلو مترا


أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المرور اللواء عبد الله المهنا أن هناك حالة تأهب واستعدادات قصوى أمنياً ومرورياً وتوعوياً اتخذتها وزارة الداخلية في شأن الإجراءات الخاصة ببدء العام الدراسي 2015-2016 لتنفيذ استعداداتها الأمنية والمرورية لتسهيل الحركة المرورية والأمنية أمام المدارس لمنع التجاوزات المرورية وضمان أمن وسلامة أبناءنا الطلبة والطالبات.

وأوضح المهنا أنه قام بعقد اجتماع تنسيقى بالإدارة العامة للمرور مع قيادات الإدارة وأصحاب الاختصاص للوقوف على الوضع المروري و الاستعداد في الطرق الرئيسية والتقاطعات ومناطق تواجد المدارس قبيل بدء العام الدراسي الجديد وتأمين كل ما من شأنه تسهيل الحركة المرورية والحد من الازدحامات والاختناقات التي تشهدها الطرق عادة في اليوم الأول لبدء العام الدراسي الجديد، لضمان انسياب الحركة المرورية وضمان أمن وسلامة أبناءنا وبناتنا الطلبة والطالبات وكافة مستخدمي الطريق.

وقال إن الدوريات المرورية الثابتة والمتحركة تم توزيعها لمراقبة الوضع المروري والتعامل مع أي معطيات طارئة وتأمين سرعة التعامل مع أي حادث مروري قد يكون سببا في ازدحام الطريق، مبينا أن تحديد المسار قبل الخروج المبكر من المنزل أو العودة إليه من شأنه الحد من الاختناقات المرورية والمساعدة كثيرا على التركيز أثناء القيادة والانتباه إلى الطريق ما يقلل من وقوع الحوادث.

وأكد تطبيق قانون المرور خصوصا فيما يتعلق بالمخالفات غير المباشرة في تجاوز السرعة وتخطي الإشارة الضوئية وعرقلة حركة السير خاصة أمام المدارس وعدم ربط حزام الأمان واستخدام الهاتف النقال باليد أثناء القيادة، مشددا على إن رجال المرور سيقومون بتحرير المخالفات على جميع المخالفين لحماية مستخدمي الطريق والعمل على إيجاد بيئة مرورية سليمة وبلا حوادث والتركيز على المخالفات المباشرة لما لها من الردع المباشر.

وذكر إن الإشارات الضوئية تمت برمجتها حسب الكثافة المرورية والعد المروري في كل اتجاه ويتم تعديل التوقيت وفقا للمتغيرات للحركة المرورية، محذرا من تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء لأنها تعني الموت أو إصابة بليغة أو السجن. وبيـــن أن المخالفات سواء كانت بسيطة أو جسيمة سيتم التعامــل معهـــا وفـــق القانـــون للحــد من أعمال الاستهتار والرعونة ومخالفة الاداب العامة للطريق والقيادة وما يترتب عليها من حجز المركبة.

ودعا قادة المركبات إلى عدم التعدي على حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة بالوقوف في الأماكن المخصصة لهم عملا على راحتهم، مشيرا إلى انه سيتم مخالفة كل من يتعدى على هذه المواقف والتي تصل الى حجز المركبة. وشدد على أهمية عدم الوقوف الخاطئ أمام المدارس وضرورة التعاون مع رجال المرور حسب مواقعهم، مشيرا إلى أهمية الخروج المبكر والالتــزام بالسرعـــة المقـــررة كون ذلك يساعد على انسيابية الحركة المرورية.

وأوضح المهنا امكانية الاستفادة من حارة الأمان في اوقات الاختناقات المرورية وكثافة المركبات والالتزام بالشروط الخاصة بها وذلك وفق التالي: استخدام حارة الطوارئ (كتف الطريق الايسر) في عدة طرق إضافيه وفي طرق معينه بشرط ان لا تتجاوز السرعه ( 45 ) كم من الساعه 6 صباحا حتى الساعه 10 مساءا الطرق التي يمكن لقائد المركبه استخدام حارة الطوارئ- كتف الطريق الايسر فقط هي: طريق الملك عبدالعزيز من الدائري السادس حتى الدائري الثالث بالاتجاهين، طريق الملك فهد من الدائري السادس إلى الدائري الأول بالاتجاهين، وطريق الشيخ زايد ( الدائري الخامس) من طريق الشيخ زايد مع الملك عبدالعزيز حتى تقاطع الاندلس بالاتجاهين، إضافة إلى طريق الملك فيصل من الدائري السادس حتى الدائري الرابع بالاتجاهين، وطريق الغزالي من الدائري السادس حتى الدائري الرابع بالاتجاهين، وطريق الدائري السادس من تقاطع الملك عبدالعزيز حتى تقاطع مستشفى الفروانيه – العارضيه بالاتجاهين. شارك: شارك على فيس بوك شارك على تويتر شارك على غوغل بلس

أضف تعليقك

تعليقات  0