السلطات السعودية: خطأ بشرى وراء كارثة رافعة الحرم المكي


أرجعت التحقيقات التى أجرتها السلطات السعودية، حول حادث «سقوط رافعة الحرم المكى»، السبب وراء الكارثة، التى أودت بحياة 110 حجاج، إلى وجود خطأ بشرى.

وأشارت إلى أن سرعة الرياح يومها تجاوزت 83 كيلومتراً فى الساعة، وأنه كان ينبغى إنزال الرافعة، خاصة أن رئاسة هيئة الأرصاد حذرت قبلها بيوم من تجاوز سرعة الرياح 50 كيلومتراً، وأن ما حدث كشف عن عدم وجود تنسيق بين الجهات المسئولة عن السلامة فى الحرم المكى. وتعهد خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، خلال تفقده المصابين، أمس، بنقلهم جميعاً إلى جبل عرفات لإتمام فريضة الحج.

وتسابق المملكة العربية السعودية الزمن لترميم وإصلاح الأضرار الناجمة عن سقوط الرافعة، ومن المتوقع انتهاء أعمال الترميم خلال 48 ساعة.

أضف تعليقك

تعليقات  0