لسعة دبور تعالج السرطان

أظهرت دراسة طبية حديثة أن لسعة أحد أنواع الدبابير البرازيلية تحتوي مادة لها القدرة على استهداف الخلايا السرطانية في جسم الإنسان وتدميرها.

الدراسة التي أجراها أطباء في جامعة "ليدز" البريطانية أظهرت أن لسعة دبور "بوليبيا" البرازيلي تحتوي على مصل يدعى MP1 له القدرة على قتل الخلايا السرطانية دون التعرض للخلايا السليمة.

ووجد الباحثون بعد دراسات مخبرية أن تلك المادة التي يحقنها الدبور عند لسع الإنسان يمكنها أن تنفذ عبر الغشاء الخارجي للخلايا السرطانية تمهيدا لتدميرها.

الدكتور باول بيلز، أحد المشرفين على الدراسة قال إن هذه المادة "قد تكون أساسية لتطوير علاجات أخرى، تعتمد على مهاجمة الخلايا السرطانية وتدميرها من أكثر من مكان.

" وقد نشر الباحثون نتائج هذه الدراسة في صحيفة "بيوفيزيكال"، وقالوا إنهم سيجرون مزيدا من الدراسات المستقبلية على تكوين المادة وكفاءتها في العلاج.

أضف تعليقك

تعليقات  0