الرئيس الإيراني: بنينا منشآتنا النووية في «جوف الجبال» بسبب التهديدات الغربية


قال الرئيس الايراني حسن روحاني اليوم، إن تهديدات الغربية خاصة الامريكية بوجود خيارات عسكرية على الطاولة جعلت بلاده تبني منشأتها النووية في جوف الجبال.

واضاف روحاني في كلمة القاها خلال المؤتمر الاول للشركات المعنية بالسلامة انه “حينما تقولون (الغرب) ان لنا خيارات على الطاولة فإننا مضطرون للجوء الى جوف الجبال” في اشارة الى بناء منشاة (فوردو) لتخصيب اليورانيوم في جوف جبل.

واوضح “نحن سنعمل علي تحويل فوردو الى مركز للتخصيب والابحاث النووية الحديثة كما سنقوم بتحديث مفاعل اراك للماء الثقيل بالتعاون مع اثنين من اعضاء دول مجموعة (5+1)”.

واضاف ان “احد الانتصارات التي تمكنا من تحقيقها خلال أكثر من 20 شهرا من المفاوضات النووية تتمثل في مواصلة الابحاث واكمال مفاعل اراك وتحديثها والعمل على اجهزة طرد مركزي جديدة”.

وقال “لم نكتف في مفاوضاتنا النووية بما حققناه سابقا من انجازات علمية بل اصرينا على مواصلة مسار الابحاث التنموية والعلوم النووية ونحن نتطلع الى إنتاج العلوم والتقنيات وتصديرها الى مختلف دول العالم”.

وكانت ايران ومجموعة (5+1) التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا أعلنتا في 14 يوليو الماضي توقيع اتفاق شامل بينهما ينهي أزمة بين الجانبين استمرت نحو 12 عاما. ويقضي الاتفاق برفع العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والأمم المتحدة على إيران مقابل موافقتها على فرض قيود طويلة المدى على برنامجها النووي.

أضف تعليقك

تعليقات  0