الأسد: الغرب يبكي على اللاجئين بعين ويصوب عليهم رشاشا بالعين الأخرى

اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد، في مقابلة مع وسائل إعلام روسية، أن الغربيين "يبكون على اللاجئين بعين بينما يصوبون عليهم رشاشا بالعين الأخرى"، على حد قوله، واتهمهم "بدعم الإرهابيين منذ بداية الأزمة" السورية، محذرا من كون ما أسماه بـ"النهج العدائي" ضد نظامه سيجعلهم "يستقبلون المزيد من اللاجئين".

اتهم  بشار الأسد الأربعاء الدول الغربية بالازدواجية في تعاطيها مع مئات آلاف اللاجئين الذي يسعون للوصول إلى أوروبا، في وقت تتحضر فرنسا لتوجيه أولى ضرباتها الجوية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا.

وفي ما يتعلق بأزمة اللاجئين، وصف الأسد في مقابلة أجراها مع وسائل إعلام روسية بثت الأربعاء "تعامل الغرب" مع اللاجئين بـ"بأنهم (الغربيون) يبكون على اللاجئين بعين بينما يصوبون عليهم رشاشا بالعين الأخرى، لأن أولئك اللاجئين تركوا سوريا في الواقع بشكل أساسي بسبب الإرهابيين وبسبب القتل، وثانيا بسبب نتائج الإرهاب".

وأكد الأسد أن "الغرب يبكي عليهم (اللاجئين) بينما هو يدعم الإرهابيين منذ بداية الأزمة"، مضيفا "الآن يقول (الغرب) إن هناك إرهابا كإرهاب (جبهة) النصرة وداعش، ولكن ذلك بسبب الدولة السورية أو النظام السوري أو الرئيس السوري.

وطالما استمروا (الغرب) في اتباع هذا النهج العدائي فإنهم سيستقبلون المزيد من اللاجئين".

وأضاف "إذا كانوا قلقين عليهم (اللاجئين) فليتوقفوا عن دعم الإرهابيين".

وعبر أكثر من 500 ألف مهاجر إلى الاتحاد الأوروبي بين شهري كانون الأول/يناير وآب/أغسطس من العام الحالي، مقابل 280 ألفا طوال العام 2014، وفق وكالة "فرونتكس" لحماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي.

ويذكر أن غالبية المهاجرين إلى أوروبا هم من السوريين. 

أضف تعليقك

تعليقات  0