الخالد: ارواح واعراض واملاك اهل الكويت مسؤولية الامن


قال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد خالد الحمد الصباح ان ارواح واعراض واملاك اهل الكويت والمقيمين على أرضها مسؤولية رجال الامن مؤكدا "انه لا مجال للمجاملات والمحسوبيات فأمن الكويت فوق كل شيء".

وقالت ادارة الاعلام الامني بوزارة الداخلية في بيان صحافي ان الشيخ محمد الخالد كرم كوكبة من منتسبي وزارة الداخلية المتميزين من العسكريين والمدنيين من قطاعات الأمن الخاص والامن الجنائي والأمن العام والمنافذ بمقر وزارة الداخلية (مبنى نواف الأحمد)

وأوضح الشيخ محمد الخالد في كلمة خلال حفل التكريم ان دولة الكويت دولة مؤسسات مرددا "القانون ثم القانون ثم القانون". وأضاف ان المسيرة الامنية ماضية في طريقها وسوف تستمر بهذه الروح لحفظ أمن وأمان الكويت لافتا الى ان "من يثبت جدارته فهو أهل للمرحلة المقبلة ومن يتقاعس فلا مكان لدينا لوجوده بيننا فنحن مؤتمنون على ذلك".

وأعرب عن شكره وتقديره لكل مجتهد من منتسبي الوزارة متمنيا له التوفيق والسداد وأن يحفظ الله تعالى الكويت واميرها وولي عهدها. ونقل الشيخ محمد الخالد للمكرمين تحيات وتقدير القيادة السياسية العليا ممثلة بحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح حفظهم الله ورعاهم.

وأشاد بالجهود المبذولة من القطاعات الأمنية المختلفة للتصدي للجريمة وتعقب المجرمين الأمر الذي يتطلب مضاعفة اليقظة والبذل والعطاء لحماية أبناء الوطن وضمان سلامتهم مشيرا الى أن الكفاءة والقدرة على العطاء هما السبيل للاستمرار في العمل.

وقال ان زارة الداخلية قطعت شوطا كبيرا لتنفيذ المنظومة الأمنية المتكاملة والاستراتيجة الأمنية على ارض الواقع بفضل من الله وبتعاون الأجهزة الأمنية مؤكدا الحاجة للعمل المتواصل.

أضف تعليقك

تعليقات  0