الموت لأميركا" شعار وليس إعلان حرب


أعلن الرئيس الايراني حسن روحاني ان شعار "الموت لاميركا" الذي يردده الايرانيون ما هو الا "شعار" للتذكير بالازمات المتعددة منذ 35 عاماً بين طهران وواشنطن وهو ليس اعلان حرب ضد الشعب الاميركي.

وفي مقابلة مع برنامج "60 دقيقة" الذي تبثه محطة "سي بي اس" الاحد، اعتبر الرئيس الايراني ان هذا الشعار الذي يردده المصلون الايرانيون باستمرار خلال صلاة الجمعة ما هو الا ردة فعل سياسية على سياسة الولايات المتحدة ضد ايران.

واوضح في هذه المقابلة التي نشرت المحطة مقاطع منها مساء الجمعة "هذا الشعار ليس موجها ضد الشعب الاميركي.

شعبنا يحترم الشعب الاميركي". وقال روحاني ايضا ان "الشعب الايراني لا يسعى الى شن الحرب ضد اي بلد".

واضاف الرئيس الايراني المعتدل الذي انتخب عام 2013 ان "سياسة الولايات المتحدة كانت ضد مصالح الشعب الايراني ومن المنطقي اذن ان يكون الشعب الايراني حساسا حول هذه المسألة".

وذكر روحاني هكذا بانه "عندما انتفض الشعب الايراني ضد الشاه فان الولايات المتحدة دعم الشاه حتى اللحظة الاخيرة".

أضف تعليقك

تعليقات  0