كندا تتعهد باستقبال 10 الاف لاجىء سوري

كندا تتعهد باستقبال 10 الاف لاجىء سوري تعهدت الحكومة الكندية في حال بقيت بالسلطة بعد الانتخابات التي ستجرى في اكتوبر، استقبال 10 الاف لاجىء سوري خلال عام وعلى ان تعمل على تعديل الاجراءات الادارية، حسب ما اعلن وزير الهجرة كريس الكسندر.

وقال ان هؤلاء اللاجئين العشرة الاف وهم من ضمن حصة حددتها الامم المتحدة، سوف يدخلون الى كندا "قبل ايلول/سبتممبر 2016 اي قبل 15 شهرا مما كان مقررا".

واضاف خلال لقاء مع الصحافيين على هامش الحملة للانتخابات التشريعية التي ستجرى في 19 تشرين الاول/اكتوبر "سوف نقوم تخفيف الاجراءات وفي اطار تأمين امن الكنديين".

ومن جهتها أوضحت وزارة الهجرة في بيان ان تعليمات بهذا الخصوص الى الطواقم المكلفة منح التأشيرات لاجراء المقابلات.

واوضحت الحكومة ان كندا سوف تعتبر من الان وصاعدا ان "الاشخاص الذين يفرون من النزاع يتمتعون بوضع لاجىء" بهدف تسريع النظر في الطلبات.

ووعدت باتخاذ قرار "حول كل طلبات السوريين" الذين قدموا طلبات حتى الان بقبولها قبل نهاية هذا العام لتسهيل وصولهم بعد ذلك حتى ايلول/سبتمبر 2016.

أضف تعليقك

تعليقات  0