45 نائبا بالبرلمان الأردني يطالبون بطرد السفير الإسرائيلي على خلفية أحداث الأقصى


ذكر موقع "والاه" الإسرائيلى أن 45 نائباً بمجلس النواب الأردنى، وقعوا على مذكرة نيابية لمطالبة الحكومة بطرد السفير الإسرائيلي وذلك لإظهار هيبة الموقف الأردني الرافض للعدوان الإسرائيلي على المقدسات الإسلامية بالقدس الشريف.

وطالبت المذكرة التي تبناها النائب علي السنيد بضروة طرد السفير الإسرائيلي واستدعاء السفير الأردني لدى الكيان الصهيوني، وإعادة النظر باتفاقية وادي عربة، وذلك بسبب الإعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على المسجد الأقصى.

وجاء في المذكرة "في ظل تواصل العدوان الصهيوني الوحشي على المسجد الأقصى المبارك، والذي يمس بالمشاعر الدينية لمليار ونصف مليار مسلم في كافة أرجاء العالم وهو ما يضع إخواننا الفلسطينيين أمام هجمة صهيونية غادرة ، ويهدد الأمن والاستقرار في المنطقة والإقليم".

وطالب الحكومة بطرد السفير الإسرائيلي فورا من عمان، واستدعاء السفير الأردني لدى الكيان الصهيوني، كما طالبوا الحكومة أيضا أن تشرع بمراجعة اتفاقية وادي عربة المشؤومة، والتي هي ليست قدرا على الاردنيين، أو معاهدة مقدسة لا يجوز المس بها وذلك لإعطاء الأردن القدرة مجدداً على ممارسة دوره التاريخي في القضية الفلسطينية.

أضف تعليقك

تعليقات  0