قوة إماراتية تنقذ إبن الرئيس اليمني من الاغتيال


نجا ناصر عبد ربه الإبن الأصغر للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، من محاولة اغتيال في عدن بفضل تدخل قوة إماراتية وصلت في الوقت المناسب لإنقاذه بعد يوم من عودته إلى عدن تمهيداً لعودة والده المرتقبة في الأيام القليلة القادمة.

ونقلت تقارير يمنية، عن مصدر مُقرب من الرئاسة اليمنية، أن ناصر عبد ربه هادي، عسكري برتبة رائد وكان يقود سابقاً ألوية الحماية الرئاسية، مسؤول عن أمن والده الشخصي نجا من محاولة اغتيال بعد استهدافه من قبل مسلحين انفصاليين في جنوب البلاد.

وقال موقع “المام نت عدن” أن تدخل قوة إماراتية في الوقت المناسب كان كفيلاً بانقاذ المسؤول اليمني من موت مُحقّق.

وأضاف شهود أن القوة الإماراتية تدخلت بسرعة لاحتواء الموقف وتطويق مكان الحادث، ما سمح بإنقاذ هادي الإبن، وسيطرت على الوضع الأمني سريعاً ونقلته إلى مقرها في فندق القصر.

أضف تعليقك

تعليقات  0