دعوى قضائية ضد «فيس.بوك» ومطالب بـ250 ألف يورو يوميا كتعويضات بسبب انتهاك الخصوصية


أقامت هيئة حماية الخصوصية البلجيكية دعوى ضد “فيس.بوك” قالت فيها إن الشركة الأمريكية تعالج وتراقب البيانات الشخصية للمستخدمين بدون إذن، كما اتهمت الشركة بتتبع عادات المستخدمين غير الأعضاء في الموقع من خلال ملفات تعريف الارتباط (كوكيز)، التي تستهدف أي أشخاص غير معروفين عند فتح الموقع. ويقول محامو الهيئة “إنها فضيحة أن تقوم شركة خاصة بتخزين البيانات الشخصية لملايين البشر، هذه البيانات لا يتم الاحتفاظ بها لأسباب أمنية وإنما لأغراض تجارية”، وفقًا لهيئة الإذاعة الألمانية.

وأضافوا أن “فيسبوك لا يمتلك سلطة مراقبة عادات غير المستخدمين له عبر الإنترنت، وهذا انتهاك لحق أساسي، ونحن نطالب بوقف هذا وفرض غرامة قدرها 250 ألف يورو يوميا”.

من ناحيتها، نفت شبكة “فيسبوك” هذه الاتهامات، وقالت إنها ملتزمة بقواعد حماية البيانات في الاتحاد الأوروبي، كما قال محامو الشركة اليوم الاثنين، إن هيئة حماية الخصوصية والمحاكم البلجيكية ليس من حقها نظر الدعوى، لأن المقر الأوروبي للموقع في أيرلندا وليس في بلجيكا.

وكانت سلطة حماية الخصوصية في أيرلندا أقرت سياسة “فيسبوك” الخاصة بملفات تعريف الارتباط التي تنزل على أجهزة المستخدمين تلقائيا، وقالت المحكمة المدنية البلجيكية التي تنظر القضية إنها ستصدر قرارها فيها أكتوبر المقبل.

أضف تعليقك

تعليقات  0