دراسة أمريكية: دول الخليج الأقل عرضة للإبادة الجماعية في العالم


في دراسة أعدها مركز أبحاث معني بالتضامن مع ضحايا "الهولوكوست" بالولايات المتحدة، جاءت دول مجلس التعاون الخليجي من بين الدول الأقل خطراً فيما يتعلق بجرائم الإبادة الجماعية في العالم.

ووفقا لموقع "راديو وتلفزيون سويسرا" فإن هناك عشر دول جاءت على قمة دول العالم المهددة بوقوع جرائم قتل وإبادة جماعية فيها، وعلى رأسها ميانمار، نيجيريا، السودان، جمهورية إفريقيا الوسطى، مصر، جمهورية الكونغو الديمقراطية، الصومال، باكستان، جنوب السودان وأفغانستان.

ووجدت الدراسة التي أجراها "Simon-Skjodt" تحت عنوان ا?نذار المبكر أن دول مجلس التعاون الخليجي من بين الدول الأقل خطراً فيما يتعلق بجرائم الإبادة الجماعية في العالم.

وصنفت أقلية الروهينجيا المسلمة في ميانمار، أنهم في خطر كبير يتمثل في احتمالية وقوع فظائع وجرائم إبادة جماعية جديدة ضدهم. وتهدف الدراسة إلى إصدار تحذيرات مبكرة تساعد الحكومات وصناع القرار وجماعات الضغط والباحثين في التركيز على ألماكن ا?كثر عرضة لحدوث عمليات قتل جماعي فيها.

أضف تعليقك

تعليقات  0