تحذير للأهالي.. أبعدوا معقمات الأيدي عن أطفالكم

أظهرت إحصائيات نشرها مركز التسمم بالأدوية في مستشفى جامعة كانسا الأمريكي، بأن مائة وثلاثة وخمسين طفلاً أصيبوا بالتسمم الكحولي هذا العام في الولايات المتحدة وحدها، جراء تناولهم لمنتجات تعقيم الأيدي.. نصف هؤلاء الأطفال هم من دون عمر العام، فإذا كانت الرائحة زكية وكانت بين أيدي الأطفال فلا شك بأنهم سيتذوقونها.

ويشبّه الخبراء معقمات الأيدي بالفودكا، إذ تحوي بعضها على نسبة كحول تبلغ تسعة وخمسين في المائة، وهذا كفيل ببدء أعراض تناول المشروبات الكحولية.. البعض يرى أن الألوان الجميلة التي تغلف بها هذه المعقمات والرائحة الزكية تدفع الأطفال إلى تجربتها، ولكن هناك خطر أكبر يكمن بين المراهقين والأطفال بالمرحلة السابقة للمراهقة، إذ بدأت "موضة" عبر الإنترنت، يتحدى بها هؤلاء الأطفال بعضهم بتناول معقمات الأيدي، حتى أن الخبراء يقولون إن الأهالي قد يغفلوا بسهولة تناول أطفالهم لهذه المنتجات، بالأخص مع تواجدها بكثرة في المنازل، لذا يجب على الأهالي أن يبقوا أنظارهم مركزة على تصرفات الأطفال والبحث عن أي استعمال خاطئ لهذه المنتجات.

أضف تعليقك

تعليقات  0