روحاني يرحب بتواجد الشركات الأميركية في إيران

قال الرئيس الايراني حسن روحاني انه ليس هناك مانع امام تواجد الشركات الاميركية في ايران وان هذه الشركات بإمكانها ان تستفيد من الاجواء التنافسية ما بعد الحظر لتوظيف رؤوس الاموال ونقل التكنولوجيا الى ايران .

واشار الرئيس روحاني في اجتماع عقد مساء امس مع مديري الشركات التجارية والاقتصادية والصناعية الاميركية في نيويورك الى المباحثات الواسعة بين الشركات الأوروبية والاسيوية العملاقة مع ايران،

وقال ان الاجواء ما بعد الحظر وفرت ظروفا اقتصادية وسياسية جديدة بحيث يجب على الشركات التجارية والاقتصادية والصناعية العملاقة ان تستفيد منها، بحسب وكالة الانباء الايرانية (إرنا).

ولفت الى العراقيل المحتملة امام الاستثمارات وتواجد الشركات الاميركية في ايران ، ولكنه قال " مما لاشك فيه فان هذه العراقيل والمعارضات لن تدوم".

واشار الرئيس روحاني الى مصادر الطاقة الضخمة والمكانة الاستراتيجية التي تتمتع بها ايران،

وقال ان هذه الخصائص اضافة الى الامن والاستقرار في المنطقة وخطوط السكك الحديدية الواسعة التي تربط الصين واسيا الوسطى ببحر عمان اوجدت فرصة فريدة من نوعها للنشاطات الاقتصادية.

واشار روحاني الى المساعي الايرانية في احلال السلام والاستقرار في المنطقة ،وقال : رغم حالة انعدام الامن في بعض الدول الجارة الا ان ايران بلد آمن وفي الوقت الذي نشاهد ان اوروبا تعرضت لمشاكل من خلال استقبال عشرات الالاف من اللاجئين الا ان ايران تستضيف حاليا نحو ثلاثة ملايين لاجئ افغاني كما ان اكثر من 400 الف طالب افغاني يتلقون دروسهم في المدارس الإيرانية .

يذكر ان الاتفاق النووي الذي توصلت اليه ايران ومجموعة 5 + 1 التي تضم بريطانيا والصين وفرنسا والمانيا والولايات المتحدة وروسيا في يوليو الماضي يشمل من بين اشياء اخرى الغاء العقوبات التي فرضت على طهران بسبب برنامجها النووي.

أضف تعليقك

تعليقات  0