مصر: الإعدام لثلاثة من الإخوان وأحكام مشددة ضد 68 آخرين

قضت محكمة جنايات الإسكندرية، أمس الإثنين، بإعدام 3 من أعضاء تنظيم الإخوان في الإسكندرية، وبأحكام مشددة علي 68 آخرين تراوحت بين السجن المؤبد، و10 سنوات، في قضية أحداث العنف بمحيط مكتبة الإسكندرية، والتي استشهد فيها ضابط ومجند شرطة، وفق ما أوردت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية.

وأصدرت المحكمة حكم الإعدام حضورياً ضد متهمين اثنين، وغيابياً ضد متهم ثالث.

وقضت المحكمة بسجن 25 آخرين بالمؤبد، بينهم 4 غيابياً، وعلى 21 متهماً أخر، بالسجن 15 سنة، و على 22 أخرين بالسجن 10 سنوات.

وقائع وتعود وقائع القضية إلى أغسطس(آب) 2013، بعد اندلاع أحداث عنف أمام مكتبة الإسكندرية، أسفرت عن مقتل 13 مدنياً، ونقيب من الإدارة العامة للأمن المركزي بالإسكندرية، ومجند من قوة الإدارة العامة للأمن المركزي بالإسكندرية، إضافة إلى إصابة 5 من الضباط ، و12 مدنياً، و19 مجنداً.

تهم واتهمت النيابة المتورطين بارتكاب: "جرائم القتل العمد تنفيذ الغرض إرهابى والشروع فيه ومقاومة السلطة ومحاولة احتلال مبانى حكومية بالقوة، وتخريب مبانى المجلس الشعبى المحلى، وقسم شرطة باب شرق ونقطتى شرطة الشاطبى والإبراهيمية، وكنيسة مار جرجس، ومكتب مرور الجامعة، وعربة ترام وماكينة صراف آلى، وسيارتين، ومدرعتى شرطة، وسيارة إسعاف، وتعطيل المواصلات، والسرقة بالإكراه , وإتلاف مقهى، و6 سيارات خاصة، وحيازة أسلحة نارية وذخائر غير مرخصة".

أضف تعليقك

تعليقات  0