روسيا تطالب أمريكا بإخراج طائراتها من سماء سوريا.. وواشنطن ترفض

نقلت محطة "فوكس نيوز" الإخبارية الأمريكية، عن مسؤول عسكري كبير، تأكيداته بأن روسيا طلبت رسميًّا من الولايات المتحدة إخراج طائراتها الحربية "فورًا" من المجال الجوي السوري.

وأشار المسؤول العسكري إلى أن الطائرات الحربية الروسية تحلق حاليًا فوق الأراضي السورية، وأن الجانب الأمريكي رفض تلبية الطلب الروسي، قبل أن يضيف: "لا شيء يشير للآن بأننا نقوم بتغيير عملياتنا فوق سوريا".

وقال المسؤول العسكري، إن طلب موسكو جاء بعد موافقة مجلس الاتحاد الروسي "الدوما" اليوم ، على طلب الرئيس فلاديمير بوتين السماح باستخدام القوات الجوية الروسية خارج الحدود "بما فيها سوريا".

وفي سياق متصل؛ أوضح مسؤول أمريكي آخر، في تصريحات لوكالة أنباء رويترز، أن الولايات المتحدة تعتقد أن روسيا بدأت شنّ ضربات جوية فعليا في سوريا، وبالتحديد في محيط حمص، مضيفًا أن موسكو أخطرت الولايات المتحدة بالعمليات قبل ساعة من تنفيذها.

وأعرب المسؤول الأمريكي، عن اعتقاده بأن الضربات الجوية الروسية في سوريا لا يبدو أنها تستهدف مناطق خاضعة لسيطرة تنظيم داعش، وإنما قد تمتدّ إلى خارج محيط حمص، لتشمل مناطق أخرى.

وكان مدير الديوان الرئاسي الروسي، سيرجي إيفانوف، قد ذكر أن استخدام القوات الجوية في سوريا، جاء بعد أن توجه الرئيس السوري بشار الأسد بطلب إلى روسيا لتقديم مساعدات عسكرية.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده ستتدخل جويًا في سوريا بشكل مؤقت، وذلك لدعم نظام الأسد.

وأضاف بوتين أن السبيل الوحيد للتصدي للإرهابيين في سوريا، هو العمل بشكل استباقي.

مشيرًا إلى أن التدخل العسكري الروسي في الشرق الأوسط، سيشمل القوات الجوية وحسب، وسيكون مؤقتًا.

أضف تعليقك

تعليقات  0