واشنطن تسحب صواريخ باتريوت تحمي حدود تركيا مع سوريا

أكدت واشنطن أنها ستسحب صواريخ باتريوت الأمريكية التي نشرت في تركيا في صيف 2013 لحمايتها من احتمال إطلاق صواريخ من سوريا، في أكتوبر/تشرين الأول كما هو مقرر، رغم تطورات الأحداث في سوريا، وفق ما نشر عن وزارة الدفاع الأمريكية.

وقالت لورا سيل، المتحدثة باسم الوزارة: "نحن ما زلنا ننوي إنهاء سحب هذه الصواريخ المضادة للطيران في أكتوبر/تشرين الأول".

وكانت الولايات المتحدة وتركيا أعلنتا في أغسطس/آب سحب هذه الصواريخ التي نشرت تحت سلطة الناتو في 2013؛ لحماية تركيا من احتمال إطلاق صواريخ من سوريا.

وبررت واشنطن سحب الصواريخ بضرورة تحديث بطاريتي الصاروخين المعنيين.

كما أعلنت ألمانيا هي الأخرى نيتها سحب بطاريتي صواريخ باتريوت.

ولا يزال بإمكان الحلف الأطلسي التعويل على بطارية إسبانية نشرت في يناير/كانون الثاني 2015 في أضنة جنوب تركيا.

وبحسب وزارة الدفاع الأمريكية، فإنه بالإمكان إعادة نشر صواريخ باتريوت في تركيا "في غضون أسبوع" عند الاقتضاء.

وبإمكان صواريخ باتريوت أن تدمر في الجو صواريخ بالستية تكتيكية وصواريخ كروز وطائرات.

أضف تعليقك

تعليقات  0