مقتل العشرات بقصف الطائرات الروسية والسورية


لقي ما لا يقل عن 39 مدنيا و14 مسلحا مصرعهم بقصف الطائرات الروسية لمواقع في سوريا، في حين قتل قرابة 90 شخصا بقصف الطائرات الحكومية لمدينة الباب وبلدة دير حافر في ريف حلب، بينما شنت طائرات التحالف 27 غارة في العراق وسوريا.

ففي سوريا، قتل 39 مدنيا على الأقل، بينهم 8 أطفال و8 نساء، في ضربات جوية روسية في سوريا خلال الأربعة أيام المنصرمة، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت.

وأضاف أن 14 مقاتلا، بينهم 12 من تنظيم داعش، قتلوا في مدينة الرقة واثنان من جبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في سوريا. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن العدد يتضمن فقط من تم التأكد من مقتلهم.

عشرات القتلى بقصف على ريف حلب من ناحية ثانية، ذكر ناشطون سوريون معارضون إن الطائرات الحكومية شنت أكثر من 15 غارة جوية على مدينة الباب في ريف حلب ما أدى إلى مقتل أكثر من 70 شخصا، وإصابة العشرات بجروح.

وأفادوا أيضا بمقتل نحو 20 آخرين وإصابة العشرات في قصف شنته القوات الحكومية على بلدة دير حافر.

التحالف يقصف داعش وفي الأثناء، أعلن التحالف الدولي أنه شن 27 ضربة جوية على مواقع تابعة لتنظيم داعش في كل من العراق وسوريا.

وجاء في بيان للقوات المشتركة أن من بين هذه الضربات الجوية 17 في العراق، منها 6 استهدفت مواقع لداعش في منطقة الرمادي مركز محافظة الأنبار.

ومن بين الضربات، 10 استهدفت مواقع لداعش في 5 مدن بسوريا.

أضف تعليقك

تعليقات  0