تراجع محدود في الإقبال على "ويندوز 10"


أظهرت بيانات حديثة تراجع الإقبال قليلا على أحدث أنظمة تشغيل مايكروسوفت "ويندوز 10" خلال الشهر الثاني من طرحه، وذلك بعد نجاحه في الأسواق في الشهر الأول، وفقا لخدمة "نت ماركت شير".

واستطاع الإصدار الجديد من "ويندوز" خلال شهر أغسطس الحصول على نسبة 5.21%، من إجمالي سوق أنظمة التشغيل للأجهزة المكتبية والمحمولة حول العالم، وذلك يرجع إلى الحملة الدعائية القوية الموجهة لمستخدمي الإصدارات السابقة، للترقية المجانية إلى "10"، وفقا للخدمة.

أما في شهر سبتمبر فحصل نوع من التباطؤ في الاستخدام لترتفع حصته إلى 6.63% فقط، وهو ما يعني أنه ما زال أقل بشكل واضح من الإصدارات السابقة مثل "ويندوز 7" (56% تقريبا) و"ويندوز إكس بي" (12% تقريبا)، ولكنه في نفس الوقت استطاع التفوق، بشكل واضح، على "ويندوز 8" الذي يملك 2.6% فقط.

وتسعى مايكروسوفت لاستخدام "ويندوز 10" لتتلافى مشكلة غيابها عن سوق الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، حيث حرصت على جعله متوافقا مع العديد من الأجهزة، لتشجيع المطورين على تطوير تطبيقات للنظام الجديد، بعد أن أصبح اهتمامهم منصبا شكل أكبر على نظامي أندرويد وiOS.

أضف تعليقك

تعليقات  0