وزير التربية: التعليم أمن وطني والمعلم ركن لا غنى عنه رغم التقدم التقني

قال وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور بدر العيسى إن التعليم يعتبر أمنا وطنيا واستثمارا للقوى البشرية وهو أغلى أنواع الاستثمار.

وأكد العيسى في تصريح صحافي اليوم بمناسبة اليوم العالمي للمعلم ضرورة التعاون بين جميع عناصر العملية التعليمية في بناء شخصية الطالب علميا وفكريا وسلوكيا ووجدانيا.

وأوضح أن المعلم الناجح يدير دفة العملية التعليمية بالطرق المناسبة التي تحقق الأهداف المنشودة "فلا أحد ينكر فضل المعلم في إحداث التغيير الذي يؤدي إلى تقدم المجتمع وتطوره وأنه الركن الذي لا غنى عنه مهما تقدمت التقنيات وتنوعت الوسائل والاختراعات".

وأضاف "أن للمعلم علينا حق التقدير والمودة وحفظ المكانة اللائقة له وأن نذكر له كل ما يستحق من الفضل والاحترام على دوره التربوي الكبير".

ودعا الطلبة إلى أن يكونوا "عقولا واعية تسعى إلى الاستفادة مما يملكه المعلم من علم غزير وقيم نبيلة ومبادئ سامية وأن يحرصوا على أن يكون الوفاء لأهل العطاء مشددا على انهم قادة الغد بعلمهم واحترامهم للعلم والعلماء".

وذكر أن الكويت تشارك دول العالم أجمع الاحتفاء باليوم العالمي للمعلم في الخامس من أكتوبر كل عام حيث يجتمع العالم على هدف واحد وشعار واحد هو تقدير المعلم ورد بعض الجميل والاعتراف بجهوده التي لا ينكرها القاصي والداني إدراكا للرسالة السامية التي يحملها المعلمون والمعلمات والجهود الكبيرة التي يبذلونها في سبيل تربية الناشئة.

وقال "إنه لشرف عظيم أن يحظى المعلم بتكريم قائد الوطن وراعي نهضته سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح فقد تميزت دولة الكويت على مستوى العالم بتكريم معلميها من قيادتها كما تميزت بأن تكون مركزا للعمل الإنساني وباختيار قائدها قائدا للعمل الإنساني".

وتقدم الوزير العيسى بالتهنئة للمعلمين والمعلمات على هذا التكريم والتقدير معربا عن أطيب تمنياته لهم بالتوفيق والسداد خلال العام الدراسي الجديد.

من جهته هنأ وكيل وزارة التربية الدكتور هيثم الأثري المعلمين والمعلمات بهذه المناسبة آملا أن يكون العام الدراسي الجديد مليئا بالعطاء والعمل وأن يكلل بالنجاح.

أضف تعليقك

تعليقات  0