تركيا تهدد بـ"تفعيل قواعد الاشتباك" حال انتهاك مجالها الجوي

هدد رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، اليوم الاثنين، بأن بلاده ستفعل قواعد الاشتباك العسكرية أياً كانت الجهة التي تنتهك مجالها الجوي.

وصرح لقناة خبر-تورك الإخبارية، أن "قواعد الاشتباك لدينا واضحة أياً كانت الجهة التي تنتهك مجالنا الجوي"، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية.

يأتي ذلك بعد اعتراض طائرات حربية تركية مقاتلةً روسية في المجال الجوي التركي قرب الحدود السورية.

لكن وكالة الأناضول الحكومية، نقلت في خبر عاجل مقتضب، عن داود أوغلو قوله: "وصلتنا اليوم معلومات من الجانب الروسي تفيد أن ما حدث لم يكن متعمداً، وتؤكد على احترام روسيا للحدود التركية، وعدم تكرار الواقعة مستقبلاً".

وأضاف داود أوغلو: أن "القوات المسلحة التركية لديها أوامر واضحة.

حتى لو كان طيراً محلقاً فسيتم اعتراضه".

وكانت تركيا أعلنت أن طائرة حربية روسية انتهكت الأجواء التركية السبت الماضي 3 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري فوق ولاية هطاي الحدودية، "وغادرتها باتجاه سوريا، بعد أن اعترضتها طائرتان حربيتان من طراز إف-16 من قواتنا الجوية".

وعلى إثر ذلك، استدعى وزير الخارجية التركية، فريدون سينيرلي أوغلو، السفير الروسي في أنقرة، وأبلغه احتجاج بلاده على انتهاك الطائرة الروسية للأجواء التركية.

وحذّرت الخارجية التركية، في بيان لها، من تكرار حادثة الانتهاك، وقالت: "تم إبلاغ السفير الروسي بأن روسيا ستكون المسؤولة عن أي حادثة سلبية محتملة".

وأضاف البيان: "الوزير سينيرلي أوغلو أجرى اتصالاً هاتفياً مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، وأبلغه بموقف تركيا حيال الحادثة بتاريخ 3 تشرين الأول/أكتوبر".

ومنذ الجمعة الماضي، تشن الطائرات الروسية غارات جوية على مواقع لفصائل الثورة السورية وراح ضحيتها عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال، في حين قالت موسكو إنها تستهدف تنظيم "الدولة".

وغداة ذلك، وفي المنطقة ذاتها، أعلن الجيش التركي، اليوم الاثنين، على موقعه على الإنترنت، عن تعرض مطاردتي أف-16 تابعتين له الأحد، أثناء دورية "للمضايقة" من طائرة ميغ-29 مجهولة على الحدود السورية.

أضف تعليقك

تعليقات  0