تعانون الأرق ليلاً؟.. إليكم الحل

قبل الخلود إلى النوم والتمدد في الفراش، تذكر أن تأكل أطعمة تساعدك على الاسترخاء، لا أن تتناول كميات كبيرة من الطعام، وخصوصاً الدسم، حيث يفضل تناول الطعام الخفيف ليلاً كالفاكهة والخضار أو كمية قليلة من المعكرونة، وذلك قبل حوالي الساعتين من التوجه للسرير.

ينصحك أطباء الصحة أيضاً بضرورة الانتباه إلى نوعية الطعام، ليس فقط في الليل، وإنما منذ الصباح ومع وجبة الفطور الأولى.

فتناول الجبن والبيض ورقائق الشوفان وحليب الصويا الغني بالكالسيوم يعد مثالياً، كون تلك الأطعمة غنية بالأحماض الدهنية التي تحفز إنتاج العناصر الكيميائية المرسلة.

كالعسل مثلاً، يؤثر تناوله في الصباح على تحفيز إفراز «التريبتوفان» ليلاً، مما يساعد على تهدئة الجسم.

كما يعتبر نقص الماغنيسيوم هو المسبب الرئيسي لمشكلات النوم عندنا.

ويعد الماغنيسيوم ذا المصدر البحري هو الأفضل على الإطلاق، كما أنه يكون ذو فائدة أكبر إذا ما تم تناوله مع فيتامينات ب6 و ب9، أو الاثنين معاً.

وفي حال كان الطعام الذي نحصل عليه غير قادر على تأمين الحاجة الكاملة لنا من الماغنيسيوم، فإنه بإمكاننا تناول حبتين من مكملاته (300-400 ملغ) خلال وجبة الفطور.

أما للأشخاص الذين يعانون من مرحلة متقدمة من القلق والتوتر، فبإمكانهم تناول 3 حبات منه.

أما بالنسبة للأعشاب المساعدة على النوم، فإن الباحثون في هذا الإطار أشاروا إلى أهمية عشبتي المليسة والزعرور البري من حيث تهدئة إيقاع دقات القلب المتسارعة، والمساهمة في تحسين عملية الهضم.

وكذلك عشبة الخشخاش الذي تقلل من الاستيقاظ المتكرر أثناء النوم ليلاً.

هذا بالإضافة إلى اليانسون المشهور منذ القدم، بقدرته على تهدئة الأعصاب وتحسين نوعية النوم.

أضف تعليقك

تعليقات  0