اختيار وزير الصحة الكويتي رئيسا للدورة ال62 للجنة الاقليمية لمنظمة الصحة العالم

اعلنت اللجنة الاقليمية لشرق المتوسط التابعة لمنظمة الصحة العالمية اليوم اختيار وزير الصحة الكويتي الدكتور علي العبيدي رئيسا للدورة ال62 للجنة والمستمرة لمدة عام.

واختارت اللجنة خلال اليوم الثاني من اجتماعاتها التي تستضيفها الكويت حتى الثامن من اكتوبر الجاري وزير الصحة بسلطنة عمان الدكتور احمد السعيدي ووزير الصحة السوداني الدكتور بحر ادريس نائبين للرئيس فيما اختير وزير الصحة الاردني الدكتور علي حياصات رئيسا للمناقشات التقنية.

وناقشت اللجنة تقرير المدير الاقليمى للمنظمة لعام 2014 والذي تضمن اهم انجازات الاقليم في مجالات التأهب والاستجابة للطوارئ والتصدي للامراض السارية وغير السارية اضافة الى التحديات التي تواجه دول الاقليم وتؤثر على الامن الصحي.

وتناول التقرير مؤشرات الاهداف الانمائية للالفية الثالثة والتحول للعمل على تحقيق الاهداف العالمية للتنمية المستدامة 2015-2030 كما استعرض استعدادات دول الاقليم لتقديم تقارير المتابعة للتصدى للامراض المزمنة غير المعدية وعوامل الخطورة ذات العلاقة ضمن الالتزام بالاعلان السياسي العالمي الصادر عن الامم المتحدة في سبتمبر 2011.

واشتمل التقرير على اجراءات تطبيق المتطلبات الاساسية للوائح الصحية الدولية وتقييم الوظائف الاساسية للصحة العامة بدول الاقليم باستخدام المنهجية والادوات المعيارية التي وضعتها المنظمة.

وخلال مناقشات اللجنة لتنفيذ الاتفاقية الاطارية لمكافحة (التبغ) اكد وكيل وزارة الصحة الكويتية الدكتور خالد السهلاوي اهمية المشاركة المجتمعية في تنفيذ الحملات التوعوية من مخاطر التبغ والتدخين بما يساهم في تنفيذ سياسات مكافحة التبغ باقليم شرق المتوسط.

واوضح السهلاوي اهمية زيادة الميزانيات والموارد المخصصة للتوعية الصحية والاعلام وتنفيذ البرامج الوقائية محذرا من ظاهرة تهريب منتجات التبغ والتهرب من الرسوم الجمركية والضرائب. واشار الى اهمية التعاون الاقليمي في مجال التصدي للتدخين بكافة اشكاله وحماية غير المدخنين من التعرض للملوثات الناتجة عن الدخان.

بدورها قالت الوكيل المساعد لشؤون الصحة العامة في وزارة الصحة الكويتية الدكتورة ماجدة القطان ان الوزارة حققت الكثير من الانجازات في مجال مكافحة التدخين من خلال محاور تشريعية وتنظيمية عبر قانوني (حماية البيئة ومكافحة التدخين) وقرارات منع التدخين بالاماكن العامة ووسائل المواصلات وحماية غير المدخنين.

واكدت حرص الوزارة على مشاركة المجتمع المدني وجمعيات النفع العام في برامج التوعية والوقاية من الامراض المزمنة غير المعدية وعوامل الخطورة اضافة الى برنامج المسح الصحي للاكتشاف المبكر لسرطان الثدي والمسح الصحي للاكتشاف المبكر لسرطان القولون.

وذكرت ان دولة الكويت تعتبر الوقاية والتصدى للامراض المزمنة غير المعدية وعوامل الخطورة ذات العلاقة بها اولوية تنموية رئيسية على مستوى الدولة.

وكان الوزير العبيدي افتتح امس الاجتماع ال62 للجنة الاقليمية لشرق المتوسط التابعة لمنظمة الصحة العالمية برعاية سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء مؤكدا ان مجالات تعاون الكويت المنظمة الدولية تتمثل في الكثير من المجالات التي تقوم عليها المنظمة.

ويشارك في الاجتماع المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتورة مارجريت تشان والمدير الاقليمي لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية الدكتور علاء الدين العلوان ووزيرا للصحة يمثلون بلدان منطقة شرق المتوسط الى جانب عدد كبير من ممثلي المنظمات الدولية والاقليمية.

وتولى رئاسة وفد الكويت خلال اجتماعات اللجنة الاقليمية وكيل وزارة الصحة الدكتور خالد السهلاوي وضم الوفد الوكلاء المساعدين بالوزارة الدكتور محمود العبدالهادي والدكتور محمد الخشتي والدكتور جمال الحربي والدكتورة ماجدة القطان. كما ضم الوفد مديرة الرعاية الصحية الاولية الدكتورة رحاب الوطيان ومدير ادارة العلاقات الصحية الدولية الدكتورة ياسمين عبدالغفور ونخبة من المتخصصين بالموضوعات المدرجة على جدول الاعمال.

أضف تعليقك

تعليقات  0