المنتجات قليلة الدسم.. أكذوبة عصرية

تكتظ الأسواق والمتاجر الغذائية بالمنتجات قليلة الدسم، كما خصص لها أماكن خاصة حتى يسهل على المستهلك الوصول إليها، اعتقاداً منه أنها الحل الأمثل الذي يمكن الاعتماد عليه في حال الرغبة بإنقاص الوزن وتقليل السعرات الحرارية.

للأسف لم يحدث ذلك، ذلك أن المنتجات كاملة الدسم وقليلة الدسم وخالية الدهون أيضاً تحتوي على نفس عدد السعرات الحرارية، أو أقل بنسبة بسيطة، إذ تبين أن الفرق بين السعرات الحرارية، في المنتجات قليلة الدسم وكاملة الدسم أقل بـ17 سعرة حرارية فقط، وهذا ما كشفت عنه دراسة كندية حديثة.

. فما السر إذاً؟ علل الباحثون ذلك نتيجة لإحلال السكر والنشويات محل الدهون، ومن ثم تظل السعرات الحرارية كما هي دون أن تنقص أو تزيد.

وجه الباحثون توصياتهم للمستهلكين بعدم منح الثقة لهذه المنتجات، وعدم الإقبال عليها، لكونها إحدى الوسائل التي ينخدع بها الأشخاص الراغبون في إنقاص أوزانهم، وهي بدعة لا أساس لها من الصحة فهي أكذوبة العصر، وتضر أكثر مما تنفع.

وأوصى الباحثون الأشخاص الراغبين في تخفيف أوزانهم باتباع نظام غذائي صحي فقير الدهون غني الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة، والبعد عن الأكلات السريعة التي تعد أحد أسباب السمنة وزيادة الوزن، كما أوصوا بضرورة الاهتمام بالحركة والإكثار منها، وممارسة نشاط رياضة بصفة منتظمة.

أضف تعليقك

تعليقات  0