النائب الجبري: الكويت ستبقى مع دول الخليج سدا منيعا أمام "الإرهاب"


قال نائب رئيس البرلمان العربي وعضو مجلس الأمة محمد الجبري اليوم أن دولة الكويت ستبقى مع دول مجلس التعاون الخليجي سدا منيعا امام "الارهاب" الاسود مشددا على ضرورة التكاتف والتعاون في مواجهة الجماعات والخلايا التي تسعى لزعزعة الاستقرار في العالم العربي.

واضاف الجبري في كلمة أمام الجلسة العامة لدور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الأول للبرلمان العربي المنعقدة في تونس إن "الفوضى تجتاح العديد من الدول العربية والإرهاب يضرب الصغير قبل الكبير في ظل وجود جماعات يتم تمويلها من أجل زعزعة الاستقرار ولا يسعنا في هذا الوقت إلا أن نستحضر وبشدة ما نراه باليمن إذ تضاف جرحا جديدا في جسد الأمة العربية".

وأشار في هذا الصدد إلى "الكشف وتفكيك العديد من الخلايا الإرهابية في عدة دول عربية ومنها بلدي الكويت وكذلك المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين" مؤكدا أن دولة الكويت والخليج العربي ستكون سدا منيعا تجاه هذه المخططات التي ترمي لزعزعة النظام السياسي والاجتماعي.

وحول الأزمة السورية دعا الجبري إلى دور عربي في دعم ورعاية الشعب السوري يكمل ما قامت به دولة الكويت برعاية ثلاثة مؤتمرات للمانحين ساهمت في جمع تبرعات " لمساندة شعب يقف في مواجهة نظام ظالم ودول وجماعات إرهابية تساعده على الفتك بالسوريين".

وأكد أن البرلمانيين العرب يدعمون الجهود التي تبذلها الدول العربية في مكافحة الإرهاب ويساندون الشرعية في اليمن مساندين بذلك (عاصفة الحزم) التي تقدم الشهداء من أجل حرية بلد عربي شقيق. يذكر أن البرلمان العربي عقد دورته الرابعة من الفصل التشريعي الأول في تونس تعبيرا منه على مساندته لها في مواجهة "الإرهاب" بمشاركة 88 عضوا ينتمون الى 21 دولة عربية بينهم وفد كويتي يضم إلى جانب الجبري كلا من نائب رئيس مجلس الأمة مبارك الخرينج والنائب الدكتور محمد الحويلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0