ايرلندا تُفقد المانيا هبيتها ولوف عديم الحيلة.. وليفاندوفسكي ينقذ بولندا

ضمن التصفيات المؤهلة لبطولة أمم اوروبا 2016 والمقامة في فرنسا ، تمكن المنتخب الايرلندي من خلط اوراق المجموعة وذلك بعد ان حقق فوزاً مدوياً امام المانيا وبواقع 1-0 في مباراة عقيمة قدمها ابناء المدرب لوف الذي وجد نفسه بدون حيلة هجومية امام التكتل الدفاعي لابناء المدرب اونيل الذي تفوق عليه تكتيكياً وبهذا الفوز نجحت ايرلندا من فرض نفسها مع المنتخب البولندي في المركز الثاني مع افضلية زملاء ليفاندوفسكي بفارق الاهداف ، فيما حافظت المانيا على صدارتها .

وكان الشوط الاول عقيماً من الجانبين من ناحية الفرص ورغم سيطرة واستحواذ المنتخب الالماني الا ان خطورته كانت محدودة جداً على مرمى الحارس تشاي غيفن وبدوره أنقذ الحارس مانويل نيوير المانشافت من هدف محقق في بداية المباراة ، كما وألغى حكم اللقاء هدف لمسعود أوزيل بداعي التسلل وشكل الدفاع المحكم من قبل ابناء المدرب مارتين اونيل صعوبة كبيرة لابناء المدرب لوف في اختراقه بسهولة فغابت الخطورة على لاعبي المانيا بالرغم من حصولهم على 9 ضربات ركنية ولكن بغياب الفعالية الهجومية لينتهي هذا الشوط سلبياً بين الفريقين .

وفي الشوط الثاني واصلت الماكينات الالمانية ضغطها وافضليتها وسط عجز هجومي واضح من جراء الدفاع المحكم من لاعبي ايرلندا ولم ينجح المدرب لوف في تغيير منظومته بل واصل على نفس طريقة اللعب والتي احكم بها ابناء المدرب اونيل على خصمهم وشلّوا من حركتهم وخطورتهم وبعكس مجريات اللعب تمكن ساين لونغ من خطف هدف الفوز في الدقيقة 70 بعد تمريرة من الحارس البديل راندولف ولم تنجح تبديلات المدرب لوف المتأخرة في اضافة المزيد في ارضية الملعب لتنتهي المباراة بفوز ايرلندا بواقع 1-0 لتخلط اوراق المجموعة اكثر قبل مرحلة وحيدة على النهاية .

أضف تعليقك

تعليقات  0