مشاكل المدارس مستمرة وشكاوى اولياء الامور تتزايد


أبدى عدد من أولياء الامور استيائهم من الحالة المزرية التي وصلت إليها احدى المدارس العربية الخاصة في منطقة السالمية، والتي لم تقم بالالتزام بتوفير الخدمات التعليمية المناسبة للطلبة الذين دفع أولياء امورهم المبالغ المحددة كرسوم دراسية والذين يفترض أن يحصلوا على أفضل الخدمات التعليمية.

واشتكى اولياء الامور من عدم قيام المدرسة الخاصة بتوفير التكييف للطلبة في الفصول حيث ان التكييف عطلان منذ العام الدراسي الماضي وبالرغم من الشكاوى الكثيرة التي تقدموا بها إلى ادارة المدرسة سواء العام الماضي أو مع بداية العام الدراسي الحالي.

وأكدت المصادر أن وزير التربية وزير التعليم العالي د. بدر العيسى بذل جهودا كبيرة في محاولة ايجاد حلول لهذه المشكلة المتراكمة من عهد الوزراء السابقين وعلى مدى أكثر من خمس سنوات، حيث ان مشاكل عقود صيانة التكييف ليست وليدة اللحظة وانما هي نتيجة تراكمات لمشاكل تمت منذ اكثر من 5 سنوات .

وأشارت إلى أن الحل الوحيد يكمن في ايجاد جهات للتبرع تقوم بمساعدة الوزارة والتبرع لها في عملية تكريب وحدات تكييف جديدة على غرار ما حصل في عهد وزير التربية الأسبق أحمد المليفي حيث قامت مجموعة من الشركات بالتبرع وتركيب التكييف لعدد من مدارس حولي التعليمية.

أضف تعليقك

تعليقات  0