أمريكا ستدفع تعويضات لضحايا قصف مستشفى "قندوز" بأفغانستان

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، السبت، إن الوزارة ستسعى لدفع "أموال مواساة" لعائلات ضحايا غارة جوية أمريكية قصفت بطريق الخطأ مستشفى لمنظمة "أطباء بلا حدود" في مدينة قندوز الأفغانية، ما أدى إلى مقتل 22 شخصا.

وقال بيتر كوك المتحدث باسم البنتاغون في بيان إن "وزارة الدفاع تعتقد أن من المهم معالجة الآثار المترتبة على هذا الحادث المفجع في مستشفى أطباء بلا حدود في قندوز بأفغانستان"، مضيفا أن "الولايات المتحدة ستدفع أيضا أموالا لإصلاح هذا المستشفى الخيري".

وتابع كوك بأن "القوات الأمريكية بأفغانستان لديها سلطة تقديم أموال مواساة وأموال لإصلاح المستشفى، كما أن القوات الأمريكية في أفغانستان ستعمل مع هؤلاء الذين تأثروا بالحادث لتحديد المبالغ الملائمة.

وإذا كان ضروريا وملائما، فإن الإدارة ستسعى للحصول على سلطة إضافية من الكونجرس".

وكانت الطائرات الأمريكية قصفت مطلع تشرين الثاني/ أكتوبر الجاري، مشفى أفغانيا، تديره "أطباء بلا حدود" في قندوز، شمالي أفغانستان، التي سيطرت عليها قوات حركة طالبان مؤخرا، ما أدى إلى مقتل 22 شخصا وجرح عدد آخر، وكان المشفى الوحيد شمال البلاد القادر على علاج المصابين بإصابات خطيرة.

أضف تعليقك

تعليقات  0