لحياة سعيدة وصحية: استبدل ساعة جلوس بالمشي

توجد نصائح عديدة تتعلق بموضوع البقاء في صحة جيدة، منها شرب الكثير من الماء، وممارسة التمارين الرياضية، وأكل الأسماك الزيتية، وشرب القهوة يومياً.

لكن أظهرت دراسة جديدة أن أحد المفاتيح الرئيسية لطول العمر استبدال ساعة جلوس يومياً مع المشي، حيث تبين أنها تقلل احتمالات الوفاة المبكرة بنسبة 13 إلى 17 بالمائة.

أجرى الدراسة باحثون من جامعة سيدني في استراليا، ونشرتها المجلة الدولية للتغذية السلوكية، وشملت بيانات الدراسة 200 ألف شخص في منتصف العمر ومن كبار السن.

وفقاً للتوصيات الصحية الأمريكية يحتاج الإنسان كحد أدنى في منتصف العمر وما بعده إلى 150 دقيقة من المشي السريع أسبوعياً، إلى جانب أنشطة تقوية العضلات.

لكن يبدو أن معدل 150 دقيقة يمكن إدراكه من خلال المشي 20 دقيقة كل يوم.

درس الباحثون نماذج سلوكية عديدة خاصة بأنماط النشاط وأنماط الجلوس، وتوصلوا إلى أن "الخمول مشكلة صحية أكبر مما نعتقد".

وجد الباحثون أن استبدال ساعة من الجلوس كل يوم مع النوم تؤدي إلى خفض مخاطر الموت المبكر بنسبة 5 إلى 6 بالمائة.

تبين أن استبدال ساعة الجلوس يومياً مع أنشطة كالمشي أو أية أنشطة أخرى غير الجلوس تقلل مخاطر الوفاة المبكرة بنسبة 13 إلى 17 بالمائة.

أشارت الدراسة إلى أن الذين يمضون ساعتين أو 3 ساعات يومياً جلوساً يمكنهم استبدال ساعة دون شك والقيام بأنشطة أخرى.

أضف تعليقك

تعليقات  0