"مخترع الساعة" يؤدي العمرة على نفقة الملك سلمان

وصل الطفل المخترع الأمريكي من أصل سوداني أحمد محمد الحسن، الجمعة، إلى جدة قادماً من الولايات المتحدة، لأداء مناسك العمرة برفقة عائلته، على نفقة الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، وذلك استجابة لتحقيق آمال الطفل أحمد وعائلته بأداء المناسك وزيارة بعض الأقارب في جدة. وقال والد الطفل محمد الحسن محمد: "إن المملكة جاء تجاوبها سريعاً من استقبال طلبنا لأداء مناسك العمرة من القنصل العام السعودي في نيويورك، خالد الشريف، لتكلل بالموافقة مباشرة من الملك سلمان، لنحل ضيوفاً على هذا البلد المعطاء بصحبة أفراد العائلة"، حسبما نقلت عنه صحيفة "الرياض" السعودية.

وأضاف: "الآن يجيء ابننا المخترع لينال هذا العطاء من بلاد نعدّ أنفسنا جزءاً منها فالسعوديون إخواننا وأهلنا".

وفي ما يتعلق باختراع ابنه الساعة الإلكترونية الرقمية الذي عده إنجازاً لكل طفل عربي، قال: "كان أحمد في بداية طفولته يصنع مجسمات وأشكالاً عدة من الطين، فهو لا يحب قضاء وقته إلا بما يعود عليه بالنفع والفائدة، إلى جانب حرصه على استخدامات النحاس مع المغناطيس لعمل أشغال كهربائية، كما يحرص على إصلاح أجهزة التلفزيون والهاتف وأجهزة الجوال، وكانت عائلتنا أثناء إقامتها في ولاية تكساس الأمريكية حريصة على صقل مواهبه فاستمرت عطاءاته إلى أن توصل إلى اختراع الساعة الإلكترونية الرقمية".

وعبر الطفل المخترع عن سروره وفرحه بزيارة المملكة لأول مرة، وقال: "أنا سعيد جداً لرؤيتي الكعبة المشرفة وأداء مناسك العمرة".

في حين أعربت والدة أحمد، منى أحمد الحاج، عن فخرها واعتزازها بما توصل إليه ابنها، وتجسيد اسمه ضمن العقول المفكرة والمبدعة، مثمنة تجاوب الحكومة السعودية ودعمها لابنها.

وكان الطفل أحمد قد اعتقل من قبل الشرطة الأمريكية بعد اختراعه ساعة إلكترونية قدمها هدية لمعلمته، لكنها اعتقدت أنها قنبلة فأبلغت الشرطة، وأطلق سراحه بعد وقت قصير وتبين أنها مجرد ساعة إلكترونية.

أضف تعليقك

تعليقات  0