نقل "الرافعة القاتلة" خارج الحرم المكي

رفعت أجزاء كبيرة من الرافعة التي سقطت على الحرم المكي الشريف وخلفت أعداداً كبيرة من الضحايا والإصابات، بعد أن قُطعت أجزاء كبيرة منها ووضعت حواجز لمنع الوصول إليها، تسهيلاً لحركة الزوار، فيما لا تزال القاعدة الحديدية رابضة في ذات الموقع.

وأوضحت مصادر لصحيفة عكاظ السعودية أن الإجراء الذي اتخذ لإنزال الرافعة ساهم في استخراج الأجزاء الكبيرة التي كانت تغطي المطاف وترتكز على الجزء العلوي للمسعى، وذلك من خلال تقطيعها الى أجزاء صغيرة يسهل نقلها دون تعرض الزوار وقاصدي البيت الحرام لأي أذى، حيث تم نقل الحديد الى خارج الحرم المكي الشريف، وسيتم نقل الأجزاء المتبقية تباعاً.

وكشفت جولة عكاظ أمس بعد 30 يوماً من السقوط عن حصر أجزاء الرافعة المتبقية في مكان لا يتجاوز العشرة أمتار محاط بحواجز لمنع الوصول إليها، فيما تم ترميم المواقع المتضررة من حادثة السقوط، وإعادتها الى وضعها السابق، وذلك في الجهة الشرقية للساحة

أضف تعليقك

تعليقات  0