مسؤول تركي: انتحاريان يحملان 10 كيلوغرامات من المتفجرات نفذا تفجيري انقرة

قال نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتولموش ان انتحاريين استخدما عشرة كيلوغرامات من المتفجرات لتنفيذ تفجيري انقرة اللذين وقعا السبت الماضي واسفرا عن مقتل 97 شخصا.

ورفض كورتولموش في مؤتمر صحفي الليلة الماضية الكشف عن نوع جنس المشتبه بهما او هوياتهما ملتزما "بالاوامر التي اصدرها المدعي العام في انقرة بالحفاظ على سرية التحقيقات".

واشار الى ان "التحقيقات دخلت في مراحلها النهائية وربما تقترب قليلا من النهاية" لافتا الى ان الطريقة التي نفذت بهما الهجومان شبيهة بالهجوم الذي وقع في بلدة (سوروج) جنوبي تركيا في يوليو الماضي.

واضاف انه تم اعتقال عدد كبير من المشتبه بعلاقتهم بالتفجيرين دون ان يكشف عن عددهم. وكان رئيس الوزراء التركي أحمد داود اوغلو اعلن امس الاول ان بلاده تقترب من التوصل الى هويات منفذي التفجيرين واسم المنظمة التي ينتمون اليها.

وقال داود اوغلو في مقابلة مع قناة (ان تي في) التركية ان "التحقيقات لا تزال تأخذ مجراها" فيما تتوجه اصابع الاتهام الى ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) الذي نفذ التفجير الانتحاري في بلدة (سوروج).

وشهدت العاصمة انقرة تفجيرين استهدفا تجمعا ومسيرة سلمية تدعو لإنهاء القتال المتجدد بين القوات التركية وحزب العمال الكردستاني ويعد هذا الهجوم الاعنف في تاريخ تركيا بعد هجوم نفذه تنظيم القاعدة في اسطنبول واودى بحياة 60 شخصا.

أضف تعليقك

تعليقات  0