تركيا تتكبد خسائر تقدر بـ 10 مليار دولار في 2015 بقطاع السياحة

تزامناً مع أزمة اقتصادية متنامية تردت فيها البلاد بسبب المشاكل الداخلية والإقليمية، تعرضت السياحة التركية إلى ضربة مؤلمة بعد تتالي الهجمات الإرهابية في البلاد، ما يهدد جدياً القطاع الأبرز على مستوى الإيرادات من العملة الأجنية في تركيا، وجعل الخبراء يتوقعون خسائر في حدود 10 مليارات دولار في 2015.

وقال رئيس اتحاد أصحاب الفنادق في تركيا عثمان آييك، إن البلاد التي سجلت نمواً كبيراً في القطاع السياحي على امتداد العقدين الماضيين، ستنهي سنة 2015 على أرقام سلبية، وعلى خسائر تفوق 10 مليارات دولار، وفق ما نقلت وكالة جيهان التركية.

وأكد آييك أن الاضطرابات السياسية والتقلبات الاقتصادية المستمرة منذ اندلاع الأزمة الروسية مع الدول الأوروبية بسبب أوكرانيا، ثم الإرهاب وقبلها جميعاً الأزمة العالمية في 2008 التي لا تزال تؤثر على تركيا، وتبعات ما يُعرف بالربيع العربي، إلى جانب تقلبات أسعار البترول واستفحال الأزمة السورية، كلها عوامل لا تخدم السياحة في تركيا.

جدير بالذكر أن تركيا استقبلت في 2014 حوالي 40 مليون سائح، وبلغت إيرادات القطاع نحو 35 مليار دولار.

أضف تعليقك

تعليقات  0