وزير الدفاع: تطوير سلاح الجو الكويتي بشراء الطائرات وزيادة التدريبات

قال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ خالد الجراح الصباح ان وزارة الدفاع تعمل على تطوير سلاح الجو الكويتي من خلال عقد عدة صفقات للشراء الطائرات الحربية وعقد المزيد من التدريبات.

واضاف الوزير الجراح في تصريح للصحفيين عقب انتهاء تدريب لسلاح الجو بدأ الاحد الماضي ان الهدف من التدريب هو الوقوف على جاهزية سلاح الجو وتطوير اداء الطيارين مشيدا بالوقت ذاته بالاداء والمعنويات العالية التي اظهرها منتسبو الجيش الكويتي في اداء التدريبات.

وكان سلاح الجو الكويتي اختتم اليوم تدريبا عسكريا بالذخيرة الحية (اعصار 2015) في قاعدة الأديرع برعاية وحضور نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ خالد الجراح الصباح. ومن جانبه قال امر القوة الجوية اللواء الركن عبدالله الفودري في كلمة مماثلة ان التدريب (اعصار 2015) هو تدريب دوري تجريه القوة الجوية بمشاركة لواء المغاوير كل عام "الا في حال تعذر الظروف الجوية".

وذكر ان التدريب يهدف الى رفع كفاءة الطيارين والوقوف على جاهزيتهم مبينا ان التدريب هذا العام ركز على كيفية التعامل مع الحرب غير التقليدية والتي تكون ضد قوة ارضية قليلة العدد. ولفت اللواء الفودري الى مشاركة صقور الكويت عبر طائرات (اف 18) الكويتية ضمن التحالف العربي ضد ميليشيات الحوثي مؤكدا القدرة العالية لدى الطيارين الكويتيين في الذود عن سماء وبر وبحر الكويت.

وشهدت التدريبات مشاركة 6 طائرات (اباتشي) وطائرتين (اف 18) وثلاث طائرات (غزالة) للاستطلاع وجمع المعلومات وطائرة (سي 130) لتزويد الطائرات بالوقود في الجو وطائرتين (سوبر بيوما) لانزال المظليين وطائرتين (سيكروسكي) للنقل الخاص.

وحضر التدريب الختامي الى جانب الوزير الجراح واللواء الفودري رئيس اركان الجيش الكويتي الفريق محمد الخضر ونائب رئيس الاركان الشيخ عبدالله النواف الصباح ومساعد امر القوة الجوية عدنان الفضلي ومعاون رئيس هيئة الاستخبارات والامن عبدالرحمن الهدهود.

أضف تعليقك

تعليقات  0