إيران ترسل دفعة جديدة من مقاتلي الحرس الثوري إلى سوريا

كشفت صحيفة "الأخبار" اللبنانية التابعة لحزب الله، الثلاثاء، أن إيران أرسلت دفعة جديدة من قوات الحرس الثوري لسوريا.

وقالت "الأخبار" إن قوات الحرس الثوري المرسلة "ستنضم إلى قوات الجيش السوري ومجموعات حزب الله للشروع في حملة برية تستهدف في المرحلة الأولى إعادة السيطرة على مناطق في شمال غرب سوريا".

وأشارت الصحيفة إلى أنّ "الخطوة الإيرانية تحاكي الدور المباشر الذي ستلعبه طهران إلى جانب الجيش السوري لتنفيذ عملية برية واسعة النطاق".

وتبدأ العملية، بحسب الصحيفة، بمحاولة السيطرة على كامل ريف حماة وسهل الغاب ومناطق في محافظة إدلب وريف اللاذقية الشمالي الشرقي، بالإضافة إلى محاور أخرى في ريف حمص الشمالي، وصولاً إلى الشروع في مرحلة ثالثة تستهدف الوصول إلى الحدود التركية السورية، وتلتقي مع "وحدات الحماية الكردية" في بعض مناطق الشمال.

وأوضحت الصحيفة أنه "سيكون بين عداد هذه القوة، مجموعة إسناد إضافية لفريق الاستخبارات العامل على الأرض، والذي يتولى تغذية الوحدات القتالية بالمعطيات، سواء منها ما تتلقاه روسيا لأجل عملياتها الجوية، أم ما يخص العمليات البرية التي ستكون تحت قيادة الجيش السوري".

ونقلت الصحيفة عن "مصادر ميدانية"، أنّ حشدا غير مسبوق يجري تجميعه على الجبهات الشمالية المقابلة لكل مواقع المسلحين من ريف حماة إلى سهل الغاب، وريف إدلب الجنوبي إلى منطقة جسر الشغور والجهة الغربية المحاذية لريف اللاذقية.



أضف تعليقك

تعليقات  0