المعجل: لا لزيادة أعضاء " البلدي"

قال عضو المجلس البلدي محمد المعجل أن مشكلة الازدحام المروري في البلاد لست منحصرة بالكويت وحدها بل أصبحت مشكلة عالمية تعانيها أغلب دول العالم،

موضحاً أن البلاد بها طرق واسعة وجسور،والمشكلة التي نعانيها هي عدم التوزيع الصحيح لبعض الخدمات مثل قيام وزارة التربية بتوفير مدارس خاصة في كل محافظة حتى يستطيع الأهالي إرسال أولادهم الى منطقة واحد.

وأعرب المعجل عن رفضه التام ادخال أي تعديلات على قانون البلدية بشأن زيادة عدد أعضاء المجلس البلدي حتى لا يكون عبئا على الدولة خصوصاً في ظل استعانة كل عضو بخمسة من السكرتارية، متمنياً من زملائه الأعضاء عدم طرح أي تعديلات حالياً على اللائحة الداخلية بشأن تقليص أعضاء اللجنة الفنية من 14 عضواً الى 7 حتى لا يحصل أي انقسام بين الأعضاء.

وأشار إلى أنه سيدعم الكفاءات من الأعضاء لتولي رئاسة اللجان، لأن المجلس بحاجة إلى أشخاص لديهم خبرة وكفاءة، خصوصاً في المرحلة المقبلة التي يتم فيها إقرار المشاريع التنموية الكبرى، مؤيداً وضع كوتة نسائية لعضوية المرأة داخل المجلس.

أضف تعليقك

تعليقات  0