" اتحاد العقاريين" : قفزة تاريخية لمتوسط الإيجار


في سابقة هي الأولى من نوعها ، تجاوز متوسط الايجار الشهري للشقق الـ 300 دينار، وأصبح المتوسط 313 دينارا في الربع الثاني من هذه السنة مقارنة مع 264 دينارا في الفترة المماثلة في 2013،

وبنسبة ارتفاع حادة عند 18.5% خلال عامين ، وذلك حسب دراسة حديثة لاتحاد العقاريين أجرها ميدانية على 4.5 آلاف عقار تغطي 34.5% من العقارات الاستثمارية.

وأوضح اتحاد العقارين أن نسبة الإشغال الحالية للعقار الاستثماري تبلغ 94% وهي نسبة مرتفعة جدا ولا تؤشر الى انخفاض قادم في الايجارات،

مشيراً إلى أن هناك نحو 320 ألف شقة متواجدة في نحو 13 ألف عقار استثماري، مأهول منها نحو 302 ألف شقة، وعدد الشقق الخالية 18 ألف شقة.

وأظهرت الدراسة عدم احتواء جميع العقارات في هذا القطاع على شقق سكنية، حيث تضم المئات من العقارات الاستثمارية عيادات طبية، ومكاتب للخدمات المهنية المختلفة، بالاضافة الى العديد من العقارات الاستثمارية التي بنيت على أراض مرخصة «للتطوير كعقارات استثمارية» ولكنها تستخدم كفنادق وشقق فندقية، لذلك لم تشمل الدراسة مثل هذه الحالات.

وذكرت الدراسة أن البيانات الواردة من الهيئة العامة للمعلومات المدنية كشفت عن أن الكويت تحتوي على أكثر من 13 ألف عقار استثماري،

وهو ما دفع «اتحاد العقاريين» الى عمل دراسة ميدانية لمختلف مناطق الكويت، حيث شملت الدراسة نحو 4.527 عقارا، بما يمثل نسبة تغطية 34.5% للعقارات الاستثمارية بالكويت، وهي أكبر نسبة تغطية وصل إليها الاتحاد حتى الآن.

وأشارت إلى أنه بالتزامن مع انخفاض نسبة الإشغال وانخفاض المعروض من العقارات تحت التطوير وبلوغ النمو في المعروض الإضافي نحو 1.5% سنويا فقط وعلى الأرجح بسبب اسعار النفط وارتفاع أسعار الأراضي.

لكن الدراسة قالت انه من غير المتوقع أن تنخفض نسبة الإشغال بشكل حاد إلا في حالة حدوث انخفاض كبير في عدد السكان الوافدين بالكويت يبلغ مغادرة نحو 13 ألف عائلة وافدة.

أضف تعليقك

تعليقات  0