الرئيس البولندي: اللاجئون قد يحملون معهم "أوبئة خطرة"

حذر الرئيس البولندي المحافظ أندري دودا اليوم الأحد من "الأوبئة المحتملة" التي يمكن أن ينقلها معهم المهاجرون، داعياً الحكومة إلى "حماية البولنديين".

وقال الرئيس البولندي في مقابلة مع شبكة التلفزيون الاخبارية تي في ان 4 "في حال وافقت الحكومة" على استقبال المهاجرين "عليها أن توضح ما إذا كانت مستعدة لمواجهة كل الاحتمالات، أي معرفة ما إذا كان البولنديون يحظون بحماية كافية في وجه مخاطر وبائية".

وأضاف دودا "أن سلامة المواطنين هي المسألة الأكثر أهمية، أكانت السلامة الجسدية أم الطبية".

أمراض لا تؤثر بالمهاجرين ويأتي تصريح الرئيس البولندي بعد أيام على تصريح مشابه أدلى به ياروسلاف كاتشينسكي زعيم حزب الحق والعدالة المحافظ والشعبوي الذي ينتمي إليه الرئيس الحالي والمرجح فوزه في الانتخابات التشريعية في الخامس والعشرين من اكتوبر (تشرين الأول).

وكان كاتشينسكي تكلم عن "كوليرا تنتشر حالياً في الجزر اليونانية" وعن "حالات إسهال في فيينا".

وقال أيضاً إن المهاجرين يمكن أن يحملوا "كل انواع البكتيريا التي يمكن ألا تكون خطرة عليهم لكنها خطرة على السكان المحليين".

وأثار كلامه انتقادات حادة في الصحافة واتهم باستخدام خطاب كراهية شبيه بأدبيات النازيين خلال الحرب العالمية الثانية الذين كانوا يتهمون اليهود بحمل داء التيفوس.

أزمة اللاجئين وكانت بولندا وافقت بعد تحفظ على استقبال نحو خمسة آلاف مهاجر من أصل 120 ألفا تم توزيعهم على دول الإتحاد الأوروبي، يضافون إلى نحو ألفين دخلوا أصلاً بولندا قبل توزيع الحصص.

وانتقدت المعارضة بقيادة كاتشينسكي هذا القرار معتبرة أنه اتخذ "من دون موافقة البولنديين".

أضف تعليقك

تعليقات  0