انتخابات اللجان البرلمانية .. تغيير ومناورة واستقرار

بات مؤكدا أن مراقب المجلس أحمد لاري خارج الحسبة وأنه تنازل مرغما لصالح النائب عبدالله التميمي حسب اتفاق مسبق

ولكن النائب محمد الحويلة هو الأقرب إلى الظفر بالمنصب نظرا للتوافق الحكومي النيابي على شخصه ،

وأما منصب أمين السر فإن عادل الخرافي لن يتنازل عنه بسهوله لصالح خلف دميثير وجمال العمر.

وفي انتخابات اللجان البرلمانية فإن النائب عبدالله المعيوف يعاني في المحافظة على رئاسة لجنة الداخلية والدفاع بعد دخول اللغيصم وخليل الصالح على خط المنافسة

واللجنة التشريعية فستشهد تغييرا كبيرا فمن المرجح فقدان دشتي والفضل وعاشور عضوية اللجنة

ويدخل النائب الدكتور عبدالله الجيران على خط اللجنة التعليمية وتظل لجنة حماية الأموال العامة التي يترأسها النائب الدكتور عبدالله الطريجي الأكثر استقرارا .

أضف تعليقك

تعليقات  0