" الاوقاف" : معالجة اختلال التركيبة السكانية ضرورة لمواجهة التطرف


تسعى وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية إلى التنسق مع جهات حكومية عديدة لتنظيم التركيبة السكانية، والتي تؤثر ثقافاتها على المجتمع الكويتي على المديين الطويل والقصير، خصوصاً أن العمالة الوافدة في البلاد اصبحت تمثل نسبة كبيرة من اجمالي السكان،

اكثر من 100 جنسية منها، ما يقرب من 600 الف شخص للعمالة المنزلية.

وتُرجع مصادر الوزارة بعض حالات التطرف والانحراف للابناء والاخلال المجتمعي،

ألى ما ينتج من ممارسات وثقافات لا تتفق مع العادات والتقاليد والاعراف السائدة، مما يتطلب ضرورة وضع الاطر الفعالة لتنظيم التركيبة السكانية للعمالة الوافدة بكل تصنيفاتها وفقا لمتطلبات الاداء بكل محاوره، وبما يحقق الحفاظ على الهوية.

أضف تعليقك

تعليقات  0