الكشف عن هوية مُنفِّذ محاولة اغتيال الرئيس هادي


 أعلنت مصادر يمنية عن هوية الشخص الذي حاول اغتيال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في عدن، قبل انطلاق عاصفة الحزم.

وذكرت المصادر وفقاً لموقع "يمن برس"، إن المدعو "كمال السياني" وهو ضابط في وحدة مكافحة الإرهاب التابعة للأمن المركزي الموالي للمخلوع صالح تم تكليفه باغتيال شخصيات كبيرة في الدولة اليمنية، ومنهم الرئيس هادي وأحد أقاربه في عدن.

وكشفت المصادر أن المتهم ذهب إلى عدن وبرفقته 40 شخصاً من أتباع المخلوع صالح وتم إسكانهم في المدينة الخضراء بعدن بتوجيهات من المخلوع.

واوضحت أن المهمة الرئيسية لفرقة "السياني" كانت تصبّ في تنفيذ جرائم قتل ضد القيادات السياسية والرئيس هادي وتوجيه أصابع الاتهام إلى تنظيم القاعدة قبل أن تقوم مليشيات الحوثي بالدخول واقتحام عدن.

وأشارت المصادر إلى أن الخطة فشلت بسبب سوء التنفيذ وانكشاف المخطط للأجهزة الأمنية التي كانت تحمي الرئيس حينها،

وبالفعل غادرت العناصر المدينة الخضراء إلى القصر الجمهوري بتعز لإعادة ترتيب الخطة والرجوع إلى عدن مرة أخرى، مع قوة المخلوع الذي قادها قائد الأمن المركزي "المروني".

أضف تعليقك

تعليقات  0