أبرز 8 جنرالات إيرانيين أطاح بهم ثوار سوريا

لا شك أن التدخلات الإيرانية التي تدفع طهران ثمنها في المنطقة، أدخلت عناصرها في حروب أزهقت أرواح العديد منهم، وخصوصاً في سوريا.

وعلى الرغم من ذلك، ساهم الإسناد الإيراني لنظام الأسد في سوريا منذ انطلاق الثورة عام 2011، في استمرار النظام ودعمه طيلة السنوات الماضية.

وقد ساعد ذراعا إيران في سوريا الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني، مؤخراً، في استعادة أراضٍ من المسلحين في محافظتي حماة وإدلب بدعم جوي من القوات الروسية، التي بدأت مطلع الشهر الحالي بشن ضربات جوية في سوريا قالت إنها ضد تنظيم "الدولة"، إلا أن واشنطن وجهات دولية أخرى اتهمتها بقصف فصائل سورية معارضة.

ويرى مراقبون أن التدخل الجوي الروسي في سوريا، جاء بعد أن استنزفت أذرع إيران كثيراً من قوتها في البلاد، بعد توسع دعمها لقوات الأسد في معظم المدن السورية وارتفاع خسائرها.

ويقدر عدد قتلى ضباط وقادة الحرس الثوري الإيراني بأكثر من 19 وبرتب مختلفة ، وذلك حسبما أشارت إليه وسائل إعلام إيرانية في مارس/آذار الماضي، رصد  أبرزهم من خلال الإنفوجرافيك التالي، في حين تعد باقي الأسماء مجهولة إلى الآن، وتتكتم عليها طهران.


أضف تعليقك

تعليقات  0