(الشؤون): 2ر18 مليون دينار حصيلة التبرعات الخيرية في 2015


أعلنت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل اليوم زيادة حصيلة التبرعات الخيرية للجمعيات والجهات المعتمدة لدى الوزارة للعام الحالي لتبلغ 2ر18 مليون دينار كويتي مقارنة ب 8ر14 مليون في 2014 و 6ر5 مليون في 2013.

وقالت مديرة إدارة الجمعيات الخيرية والمبرات في الوزارة منيرة الكندري في تصريح صحافي اليوم إن الإدارة حققت الكثير من الإنجازات أبرزها زيادة حصيلة التبرعات الخيرية وإقامة المشاريع الخيرية داخل الكويت وخارجها من قبل الجمعيات الخيرية المعتمدة لديها.

وأضافت الكندري أن الوزارة شددت الرقابة على جمع التبرعات بهدف رصد غير المنتمين إلى العمل الخيري ممن يجمعون التبرعات دون أي تراخيص من قبل (الشؤون).

وذكرت أن الجمعيات الخيرية أظهرت التزاما كبيرا بالضوابط والقوانين خلال الفترة الماضية مما ساهم في إنجاح مشاريع جمع التبرعات لاسيما خلال شهر رمضان المبارك الذي انخفضت خلاله مخالفات العمل الخيري لأعداد قليلة نتيجة تشكيل فرق عمل لرصد وإزالة المخالفات الخاصة بها.

وبينت أن زيادة حصيلة التبرعات جاءت بفضل اتخاذ الإدارة العديد من الإجراءات ووضع الآليات والضوابط المنظمة لعملية جمع التبرعات والتنسيق مع الجمعيات الخيرية فضلا عن فرض الرقابة اللازمة على الأفراد والأماكن التي يتم جمع التبرعات بها مماساهم في وصول أموال المتبرعين للجمعيات المصرح لها بالجمع دون غيرها.

ولفتت الكندري إلى أن تنظيم وتنفيذ مشروع الأضاحي للمرة الأولى العام الحالي ووضع الضوابط والآليات اللازمة ومباشرة المشروع أدى إلى حصيلة إجمالية لها قدرها نحو مليون و600 ألف دينار في حين أثمر الإشراف على حملات التبرعات لمصلحة الشعب السوري حصيلة قدرها ثلاثة ملايين و700 ألف دينار ونحو مليونين و821 ألف دينار لمصلحة الشعب اليمني.

وأفادت الكندري بأن الإدارة تسعى إلى جمع التبرعات من خلال أجهزة الجمع الإلكترونية الثابتة والمتنقلة واستحداث وسائل جديدة لجمع التبرعات أكثر أمانا وتسهل الرقابة عليها منها الاعتماد على جهاز يتم وضعه داخل الأسواق والمجمعات التجارية أو أي موقع يتم تحديده والموافقة عليه من قبل الوزارة.

وقالت إنه تم تشكيل لجنة للرقابة الدورية على النشاط المالي للجمعيات الخيرية والمبرات تهدف إلى التفتيش الدوري والميداني عليها والاطلاع على النظم المالية الآلية ومراجعة السجلات والدورة المستندية المطبقة بالجمعيات.

وأضافت أنه سيتم أيضا التأكد من انتظام القيود المحاسبية اليومية بالدفاتر والسجلات المحاسبية وترحيلها بانتظام للنظم المالية الآلية وفحص ودراسة أنظمة الرقابة المالية للوقوف على مدى كفاءتها بغية إحكام الرقابة على العمليات المالية ومتابعة تنفيذ العقود المبرمة مع الغير من الناحية القانونية وما ترتب عليها من آثار مالية للتأكد من التزام أطراف التعاقد ببنود العقد.

وأشارت الكندري إلى أن من إنجازات إدارة الجمعيات الخيرية والمبرات إعداد الدورة المستندية المنظمة لعمل الجمعيات والمبرات والتنسيق مع إدارة البحوث والتطوير بهدف إعداد دليل خدمات وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.

وذكرت أن الإدارة تولت كذلك تصفية أموال احدى الجمعيات حيث رفعت تقريرا بنتائج أعمالها وكذلك سداد المستحقات العمالية لموظفي الجمعية وفقا لقانون العمل وتم استيفاء كل المطالبات على الجمعية تجاه الغير.

وأشارت الى القيام بحملة توعية بالتعاون مع وزارة الإعلام بعمل "فلاشات" إعلانية لتوعية الجمهور بالقوانين والقرارات المنظمة للعمل الخيري فضلا عن خدمة الرسائل القصيرة بالتعاون مع شركات الاتصالات. 

أضف تعليقك

تعليقات  0