الشيخ محمد العبدالله: لقاء السلطتين بديوان رئيس مجلس الأمة سادته أجواء "الاخوة والزمالة"


قال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح إن الاجواء التي سادت لقاء أعضاء السلطتين التشريعية والتنفيذية في ديوان رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم كانت أجواء "أخوة وزمالة".

جاء ذلك خلال تصريح الشيخ محمد العبدالله للصحافيين اليوم عقب مأدبة العشاء التي أقامها الرئيس الغانم في ديوانه على شرف أعضاء السلطتين بحضور سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح.

وأضاف أن الحكومة استمعت إلى رغبات الاعضاء في الترشح لعضوية اللجان البرلمانية وأنها سترى ما فيه المصلحة العامة للمشاريع الحكومية التي تعود بالمردود الايجابي على الشعب الكويتي.

وعن أولويات الحكومة في دور الانعقاد المقبل أوضح أن من أبرز القوانين التي ترغب الحكومة بمناقشتها قانون المناقصات العامة وقانون الجامعات الحكومية وقوانين الاعسار الاقتصادي إضافة الى التعديل على قانوني الجزاء والهيئة العامة لمكافحة الفساد وقانون العمل الخيري وقوانين أخرى ضمن خطة التنمية للدولة.

وشكر العبدالله الرئيس الغانم الذي دأب على استكمال البادرة الحسنة التي سنها المرحوم رئيس مجلس الامة الاسبق جاسم الخرافي معربا عن أمله بأن يجتمع الاعضاء دائما في أجواء المحبة والاخوة التي أوصى بها سمو أمير البلاد وسمو ولي العهد وأن يكون دور الانعقاد المقبل حافلا بالانجازات.

وسبق المأدبة لقاء تشاوري غير رسمي حضره كل اعضاء الحكومة و42 نائبا تم خلاله تبادل الاراء حول آفاق العمل المشترك والتنسيق ازاء القضايا والملفات المهمة المزمع طرحها خلال دور الانعقاد المقبل الذي سيبدأ اعماله في 27 أكتوبر الجاري. 

أضف تعليقك

تعليقات  0