" الصحة" تناقض نفسها: نفت وباء " المدرسة الخاصة" وأعلنت عن خطة لتفادي انتشاره !

 ناقضت وزارة الصحة نفسها من خلال بيان انكرت فيه انتشار وباء في أحدى المدارس الخاصة بمنطقة حولي، وفي ذات الوقت خصت تلك المدرسة بخطة وقائية بهدف تفادي انتشار الوباء.

وأكدت الوكيل المساعد لشؤون الصحة العامة بوزارة الصحة الدكتورة ماجدة القطان ان الوزارة شددت على ضرورة مراجعة الملفات الصحية للطلبة للتأكد من استكمالهم للاشتراطات المطلوبة ومراقبة حالتهم الصحية مرتين يوميا في بداية ونهاية الدوام اضافة الى سحب عينات من بيئة المدرسة من المياه والاغذية لفحص الصلاحية وسرعة تحويل اي حالات مرضية للعلاج والمتابعة.

وأوضحت القطان ان تلك الخطة جاءت على خلفية ما أثير في وسائل التواصل الاجتماعي عن وجود حالات مرضية في تلك المدرسة مؤكدة انه بعد فحص تلك الحالات تبين انها "ليست لمرض سار" وأن الاصابات تدخل ضمن معدلات الاصابة الموسمية المعتادة للأمراض التنفسية والهضمية.

وأشارت إلى ان من بين الارشادات تنظيم ادارة المدرسة لقاء توعويا لأولياء الامور حول كيفية الوقاية من الامراض المعدية اضافة الى اعطاء الارشادات الصحية لادارة المدرسة في كيفية الحفاظ على بيئة صحية وسليمة للطلبة داخل المدرسة.

وكانت وزارة الصحة قد غابت عن تكتم إحدى المدارس الخاصة في منطقة حولى على تفشي مرض «الحمى الثلاثية» ما أسفر عن وفاة تلميذ واصابات عدد آخر.

وأماط تجمهر لأهالي التلامذة أمام المدرسة ، اللثام عن القضية التي ظلت طى الكتمان وسط تقاعس وزارة الصحة، رغم وفاة طفل قبل أسابيع وإصابة آخرين.



أضف تعليقك

تعليقات  0