الكويت توافق على تأجيل تَسلم دفعة "تعويضات_الحرب" من العراق

أعلن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لتقدير التعويضات عن خسائر "العدوان العراقي" خالد المضف، الأربعاء، موافقة الكويت على الطلب العراقي بتأجيل المبلغ المتبقي من التعويضات البالغ 4.6 مليارات دولار إلى يناير/ كانون الأول 2017.

وأضاف المضف في كلمته أمام الدورة الثمانين لمجلس إدارة لجنة الأمم المتحدة للتعويضات: إن "هذه الموافقة تأتي في سياق تعاطف الكويت وتفهمها للأوضاع في العراق".

وأوضح أن "النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد قد تلقى رسالة، في الثاني من يوليو/ حزيران الماضي من هذا العام، من نظيره العراقي إبراهيم الجعفري تطلب تأجيل دفع المبالغ المتبقية سنة إضافية حتى عام 2017"، مشيراً إلى أن "الطلب العراقي حظي بتأييد من الحكومة، تضامناً مع حكومة وشعب العراق، وذلك دون المساس بقرارات مجلس الأمن".

ولفت المصنف إلى أن هذا التأجيل هو الثاني الذي توافق عليه الكويت، بعد أن وافقت في يونيو/ حزيران من هذا العام على التماس عراقي أولي لتأجيل سداد المبالغ المتبقية إلى عام 2016، كما أكد "استعداد الكويت لتقديم المساعدة للعراق تحت رعاية لجنة الأمم المتحدة للتعويضات، في ما يتعلّق بالمطالبات أمام المحاكم العراقية"، مشدداً على "رغبة الكويت في معالجة هذا الموضوع وغلقه بشكل نهائي".

وأضاف المضف أن "الحكومة الكويتية قد سددت في الرابع من يونيو/ حزيران الماضي من هذا العام 520 و248 و230 مليار دولاراً تتعلّق بكامل المبلغ الخاص بالمدفوعات الزائدة والمشمولة ضمن مقررات مجلس الإدارة وفق الفقرة الثانية من المقرر 252".

أضف تعليقك

تعليقات  0