" الأشغال" : تقليص الميزانية سبب خلل مواجهة موجة الأمطار


قال الوكيل المساعد لقطاع هندسة الصيانة بوزارة الأشغال العامة م.محمد بن نخي أن سبب تأخر إنجاز استعدادات موسم الأمطار العام الحالي في بعض المحافظات إلى تقليص الميزانية خلال العام الجاري بالتزامن مع انتهاء العقود الخاصة بالمحافظتين دون وجود بدائل،

ما اضطر القطاع لاستقطاع مبالغ خاصة بعقود محافظة العاصمة وكذلك إدارة الطرق السريعة للعمل بها في المحافظتين.

وكشف بن نخى عن تنظيف أكثر من 4 ملايين متر من شبكة تصريف الأمطار و248 الف غرفة تصريف، وذلك استعدادا لموسم الأمطار الحالي،

موضحاً أن الأشغال طلبت من نظيرتها المالية 86 مليون دينار، لكنها خصصت 25 مليوناً فقط، وهي ميزانية تشمل صيانة جاليات الأمطار والطرق السريعة وصيانة الصرف الصحي والمباني الحكومية على مستوى جميع المحافظات.

وأشار إلى أن الوزارة بدأت مطلع أكتوبر الجاري تجارب تختص بخلطات الأسفلت الجديدة على الدائري السادس لعلاج مشكلة تطاير الصلبوخ مستقبلا،

مؤكداً على اقتراب توقيع عقد جديد مع معهد الأبحاث لتركيب شبك خاص لصد الرمال على طريق الوفرة بتكلفة تقديرية 6 ملايين دينار لتفادي ترسب الرمال على الطريق.

أضف تعليقك

تعليقات  0