روسيا تقصف مواقع عسكرية للمعارضة قرب الجولان المحتل

وسعت الطائرات الروسية غاراتها، في تحرك عسكري لافت، لتستهدف مقرات وتجمعات عسكرية في الجنوب السوري القريب من القنيطرة، وعند مثلث ريف دمشق درعا القنيطرة المواجه للجولان المحتل، حيث لا مواقع لـ"داعش" في تلك المنطقة،

وفق تقارير المعارضة كافة ولقربها من الرادارات الإسرائيلية التي بلّغت بها على ما يبدو من قبل الجانب الروسي بإطار التنسيق العسكري.

من جهتها، أشارت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، القريبة من النظام السوري، إلى أن الروس أبلغوا، من وصفوهم "حلفاءهم الميدانيين في الجنوب" أن صواريخهم الجوية ستشمل هذه المنطقة أيضاً، ليعلن أول أمس، عن غارة روسية في ريف القنيطرة قرب هضبة الجولان المحتل.

ولحقت الغارة، التي بقيت يتيمة، ولم تعلن نتيجتها أو حقيقة الجهة المستهدِفة، الأربعاء، سلسلة غارات نوعية استهدفت مقار وتجمعات عسكرية في نقاط عدة، أهمها في تل الحارة وتل عنتر وتل العلاقية في ريف درعا ومن دون أي تعليق إسرائيلي.

أضف تعليقك

تعليقات  0