الجبير: خياران أمام الأسد.. التنحي أو الهزيمة في ميدان القتال

أكد وزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير عقب انتهاء مباحثات فيينا لبحث التسوية السياسية للأزمة السورية أن الحل السياسي لأزمة سوريا لابد وأن ينطلق من مقررات جنيف1, وأن لا دور لبشار الأسد في هذه المرحلة.

وقال في تصريح لقناة الإخبارية مساء أمس: الخيار أمام بشار الأسد هو التنحي عن طريق عملية سياسية أو الهزيمة في ميدان القتال, وهذا ما طرحناه للمجتمعين اليوم, وخلال الأيام القادمة سنعلم مدى جدية أو رغبة الجانب الإيراني والجانب الروسي في الوصول إلى حل سلمي للأزمة في سوريا, فالنقطتين اللتين كان عليهما خلاف هما، الأولى موعد ووسيلة رحيل بشار الأسد، والثانية موعد ووسيلة انسحاب القوات الأجنبية من سوريا وبالذات القوات الإيرانية، وهاتان النقطتان أساسيتان، لن يكون هناك حل دون حسمها. وتابع: إذا لم يتم الاتفاق على موعد ووسيلة رحيل بشار الأسد وموعد ووسيلة رحيل القوات الأجنبية الموجودة في سوريا فلن يكون هناك أي اتفاق فيما يتعلق بالشأن السوري وفيما يتعلق بالعملية السياسية, وكنا واضحين كل الوضوح في حديثنا خلال الاجتماع”.

أضف تعليقك

تعليقات  0