الوخز بالإبر يتفوق على العلاج المتعارف عليه لآلام الرقبة

قالت نتائج دراسة جديدة أجراها باحثون في مركز كليفلاند للطب التكاملي إن علاج آلام الرقبة باستخدام الوخز بالإبر الصينية، وباستخدام تقنية "الكسندر" نجح في خفض آلام الرقبة بنسبة 32 بينما حققت جلست العلاج الطبيعي المتعارف عليها والعلاجات القياسية الأخرى نسبة نجاح بلغت 9 بالمائة.

للتأكد من جدوى علاجات الطب التكاملي ومقارنها بالرعاية الطبية الشائعة أجرى الباحثون تجارب استمرت عاماً على 517 شخصاً يعاني جميعهم من آلام الرقبة، واستمر علاج كل شخص حوالي 3 أشهر.

تضمنت علاجات الطب التكاملي 12 جلسة بالإبر الصينية مدة كل منها 50 دقيقة، أو جلسات للعلاج بتقنية "الكسندر" مدة كل منها 20 دقيقة، أو كلاهما.

وتقوم تقنية "الكسندر" على تدريب المريض على حركات ليتجنب الألم. بحسب موقع مجلة "تايم" الإلكتروني الذي نشر التقرير كانت دراسات سابقة استعرضت نتائج استخدام 18 ألف شخص ممن يعانون من ألم مزمن للوخز بالإبر، وتبين أنه تفوق على العلاجات المتعارف عليها.

يعتمد الوخز بالإبر على التلاعب بالجهاز العصبي، وتفعيل الأندروفين لتخفيف الألم.

بينما توفر العلاجات بالأدوية الكيميائية حقن السترويد التي تحتوي على مضادات الالتهاب السترويدية لتحقيق نفس الهدف، بينما تستطيع الإبر الصينية تحقيقة بشكل طبيعي ودون آثار جانبية.

أضف تعليقك

تعليقات  0